أبرز ما قاله ترامب في اول مؤتمر صحفي منذ …

في أول مؤتمر صحفي له منذ انتخابه رئيسا للولايات المتحدة، اتهم دونالد ترامب وكالات الاستخبارات الأمريكية بتسهيل تسريب الملف الروسي، معتبرا ذلك أمرا "مخزيا".

وقال ترامب في مؤتمر صحافي متطرقا إلى ما كشفته وسائل الإعلام عن وجود معلومات استخباراتية تتحدث عن ملفات روسية تشكل خطرا عليه، "أعتقد أنه أمر مخز، مخز، أن تسمح وكالات الاستخبارات (بنشر) معلومات تبين أنها مغلوطة وخاطئة".

من جهة أخرى، أكد ترامب تخليه عن إدارة امبراطوريته العقارية لابنيه إريك ودونالد جونيور طوال ولايته الرئاسية، واعدا بأن يتيح ذلك تجنب تضارب المصالح مع مسؤولياته في البيت الأبيض.

وقال ترامب "ابناي الموجودان هنا، دون وإريك، سيديران الشركة. سيديرانها في شكل مهني جدا".

إلى ذلك، لن توقع مجموعة ترامب التي تضم فنادق ومبان فخمة وملاعب غولف في أنحاء العالم أي عقد في الخارج طوال ولاية ترامب الرئاسية وستنهي العقود التي يتم التفاوض في شأنها حاليا.

وقالت شيري ديلون أحد محامي ترامب في المؤتمر الصحفي "لن يتم توقيع أي عقد جديد في الخارج خلال رئاسة ترامب"، موضحة أنه في حال توقيع عقود جديدة في الولايات المتحدة فسيتم "درسها بعناية".

وأثار انتخاب ترامب مخاوف من تضارب في المصالح على ارتباط بأنشطة امبراطوريته في الخارج وخصوصا في تركيا وكوريا الجنوبية والبرازيل.

وأوضحت المحامية أن كل أسهم مجموعة ترامب سيتم نقلها إلى شركة لإدارة الأموال يديرها أبناه وشريك "قديم العهد" هو آلن فايسلبرغ، مؤكدة أن هذه الهيكلية "ستعزل تماما" الرئيس المنتخب عن مجموعته.

وأضافت أن ابنة ترامب إيفانكا ستقطع أيضا علاقاتها مع امبراطورية ترامب الاقتصادية وتركز على شؤون عائلتها في واشنطن.

ودافعت ديلون عن قرار ترامب بعدم تفكيك مجموعته بالكامل عبر عرضها للبيع، كما طالب بعض الخبراء وقالت "ينبغي عدم دفع الرئيس المنتخب إلى تدمير مجموعة بناها".

من جهة أخرى أكد الرئيس المنتخب الذي سيتسلم منصبه في 20 جانفي انه سيكون الشخص "الذي ينشئ اكبر عدد من الوظائف".

وقال ترامب في مؤتمره الصحافي الاول منذ أشهر "سننشئ وظائف. قلت انني ساكون الشخص الذي ينشئ اكبر عدد من الوظائف (…) اعتقد ذلك فعلا"، لافتا الى ان العديد من الشركات مثل فيات-كرايسلر وفورد تعهدت ممارسة انشطتها في الولايات المتحدة.

ويقود الرئيس المنتخب حملة لحض الشركات على عدم الاستثمار خارج الولايات المتحدة بهدف احياء النشاط الصناعي الاميركي. ووعد خصوصا خلال حملته الانتخابية بفرض رسوم جمركية بنسبة 45 في المئة على الواردات الصينية.

واضاف "تلقينا اخبارا رائعة خلال الاسبوعين الاخيرين. كنت نشطا جدا على الصعيد الاقتصادي من اجل بلادنا"، موضحا ان "عددا كبيرا من مجموعات صناعة السيارات ستنتقل" الى الولايات المتحدة.

وتابع ان "اخبارا مهمة سيتم اعلانها في الاسبوعين المقبلين لجهة بناء مجموعات (مراكز لها) في وسط غرب" البلاد، املا بان يتخذ عملاق السيارات جنرال موتورز الخطوة نفسها وكذلك شركات صناعة الصيدلة.

وقال ايضا "هناك اجواء رائعة حاليا، اجواء يقول لي اناس كثيرون انهم لم يشهدوها سابقا".

وتراجعت نسبة البطالة الى 4,7 في المئة نهاية ديسمبر في الولايات المتحدة، في ادنى مستوى في تسعة اعوام.

algeriepress

المزيد من الأخبار

اقرأ الخبر من المصدر

0.00 من 5.00 - 0 أصوات

تابع
آخر الأخبار
عبر بريدك الإلكتروني