“البوليساريو” مرتاحة لتعيين كولر مبعوثا أمميا للصحراء الغربية

أعربت جبهة البوليساريو عن ارتياحها لتعيين الأمين العام للأمم المتحدة الرئيس الألماني الأسبق هورست كولر مبعوثا شخصيا للصحراء. ودعت البوليساريو، بالمناسبة، المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى ”وضع حد للشلل الذي تعرفه عملية السلام في الصحراء الغربية لسنوات عديدة”.

وأوضح بيان نشرته وزارة الإعلام الصحراوية أول أمس المنقضي، أن جبهة البوليساريو تعرب ”عن استعدادها لتقديم مساهمتها ومساعدتها لإنجاح مهمة المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي للصحراء الغربية ومد يد العون له لإنجاح المهمة التي أوكلت له والمتمثلة في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية على أساس حق الشعب الصحراوي الثابت في تقرير المصير”.

كما دعت جبهة البوليساريو -يضيف ذات المصدر- ”مجلس الأمن الدولي والأمين العام الأممي لتسهيل مهمة المبعوث الشخصي ووضع حد للشلل والمعاناة المستمرة منذ سنوات عدة”. يذكر أن اختيار هورست كولري البالغ من العمر 74 سنة قد أعلنت عنه الأمم المتحدة في مطلع شهر جوان الأخير. وعين كولر في هذا المنصب ليحل مكان الأمريكي كريستوفر روس الذي استقال في شهر أفريل الماضي بعد سنوات من التوتر بين الأمم المتحدة والمغرب بخصوص الإقليم المحتل من الصحراء الغربية منذ أكثر من 40 سنة من قبل المغرب.

كما سبق كولر المختص في الاقتصاد والبنوك أن ترأس ألمانيا من 2004 إلى 2010 بعد أن أشرف على صندوق النقد الدولي وترأس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. من جانبه، صادق مجلس الأمن الدولي في شهر أفريل المنصرم على لائحة تدعو المغرب وجبهة البوليساريو إلى استئناف المفاوضات التي تعرف انسدادا منذ سنة 2012. من جهته، أكد رئيس المجلس الوطني للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خاطري أدوه أن موقف الجزائر تاريخيا اتجاه القضية الصحراوية ”ثابت ولا غبار عليه في جميع الظروف وفي كل الأحوال”، مشددا على أهمية العمل المشترك بين البلدين وتعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات. وقال رئيس البرلمان الصحراوي خلال زيارته إلى الجزائر نهاية الأسبوع إن ”اللقاء الذي جمعني بالمسؤولين البرلمانيين فرصة ثمينة لنتباحث المسائل الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك”، كما أشار إلى أن البلدين تجمعهما ”علاقات كفاح وعمل مشترك بهدف نفع شعوب المنطقة ومن أجل مستقبل المنطقة في كنف السلام والحرية”.

إلى ذلك، أعربت الجزائر على لسان الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريفي عن ”ارتياحها” لتعيين لسيد هورست كولر مبعوثا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، مجددة التأكيد على دعمها للجهود الأممية من أجل تسوية سياسية عادلة ودائمة تؤدي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأوضح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية أن ”الجزائر تعرب عن ارتياحها لتعيين هورست كولر مبعوثا شخصيا للأمين العام الأممي للصحراء الغربية”، مشيرا إلى ”أنها تغتنم هذه الفرصة لتجدد التأكيد على دعمها للأمين العام الأممي ومبعوثه الشخصي من أجل تسوية سياسية عادلة ودائمة تؤدي إلى تقرير مصير شعب الصحراء الغربية طبقا للوائح مجلس الأمن ذات الصلة”. وخلص بن علي شريف في الأخير إلى التأكيد بأن ”الجزائر تأمل في أن يسهم تعيين المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام الأممي في استئناف المفاوضات بين طرفي النزاع ألا وهما المغرب وجبهة لبوليساريو من أجل استكمال مسار تصفية الاستعمار من إقليم الصحراء الغربية”.

algeriepress

المزيد من الأخبار

اقرأ الخبر من المصدر

0.00 من 5.00 - 0 أصوات

تابع
آخر الأخبار
عبر بريدك الإلكتروني