القضاء على إرهابيين اثنين بسكيكدة

تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، بمنطقة عين قشرة غربي سكيكدة، في حدود الساعة الثامنة والنصف ليلا، من ليلة الأربعاء إلى الخميس، من القضاء على إرهابيين اثنين، واسترجاع ثلاثة قطع سلاح، اثنين من نوع رشاش كلاشينكوف.

وذكر مصدر مطلع لـ"الشروق"، بأنّ وحدات الجيش الوطني الشعبي، نصبت كمينا محكما لجماعة إرهابية، بمخرج قرية بودوخة التابعة لبلدية عين قشرة، والواقعة على الطريق الوطني رقم 43 الرابط بين ولايتي سكيكدة وجيجل، وذلك على اثر ورود معلومات بوجود تحركات لعناصر إرهابية بالمنطقة، تحت جنح الظلام، تظهر هذه الأيام، لابتزاز المواطنين وسكان القرى والأرياف المعزولة، وسلبهم أغطية وأفرشة وكذا مواد غذائية.

ليتمّ الترصدّ لأفراد هذه الجماعة، التي يرجح أنها تابعة لكتيبة "الفتح المبين" التي يقودها الأمير الإرهابي "لكحل رياض"، والتي تنشط في نطاق المنطقة السادسة المنضوية تحت لواء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، والتي يقودها الأمير الإرهابي عبد المالك درودكال، المكنى "بأبو مصعب عبد الودود".

وفي حدود الساعة الثامنة والنصف تقريبا، فتحت وحدات الجيش الوطني الشعبي النار على عنصرين تم القضاء عليهما، عندما كانا بصدد التحرّك باتجاه المنطقة الحدودية الفاصلة بين ولايتي سكيكدة وجيجل.

وأضافت مصادر الشروق، بأن مهمة تحديد هوية الإرهابيين المقضي عليهما مازالت متواصلة، علما أن هذه العملية العسكرية لم تخلّف أية خسائر بشرية أو مادية من جانب وحدات الجيش الوطني الشعبي.

كما تجذر الإشارة إلى أنها تأتي بعد أقل من 48 ساعة فقط، من عملية أمنية ناجحة، نفذتها وحدات الفرقة الخاصة للدرك الوطني

بالمجموعة الولائية للدرك بسكيكدة، والتي تمكنت من توقيف أفراد جماعة إرهابية يقودهم إرهابي تائب على مستوى بلدية الحروش جنوبي سكيكدة، كانوا بصدد تنفيذ عمليات إرهابية وتجنيد عدد من الشباب والمراهقين في العمل المسلح، كما حجزت لديهم مناشير تحريضية وقنابل ومتفجرات، وقد تم تقديمهم أمام السيد قاضي التحقيق لدى محكمة سكيكدة الابتدائية الذي أمر بوضعهم رهن الحبس المؤقت.

algeriepress

المزيد من الأخبار

اقرأ الخبر من المصدر

0.00 من 5.00 - 0 أصوات

تابع
آخر الأخبار
عبر بريدك الإلكتروني