رأي

بين خليل وخليفة!

فعلا.. الفساد أصبح هو العامل الرئيسي المتحكم في سلوكيات نظام الحكم في الجزائر.. كل الناس يتحدثون عن أن تعيين الرئيس المدير العام الجديد، ولد قدور، على رأس سوناطراك هو ثمرة من ثمرات المعركة حول خلافة بوتفليقة.. تماما مثلما كان موضوع الخليفة ثمرة من ثمرات الصراع حول العهدة الثانية في 2004. …

أكمل القراءة »

تحّڤرو سلعة بلادكم

محمد الهادي الحسني كان فضيلة الشيخ أحمد حماني رحمه الهه، ذات يوم يُعقب بعلم ومنهجية وموضوعية على أحد المحاضرين الأجانب في أحد ملتقيات الفكر الإسلامي الزاهرة، التي أقبرها الذين يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، وأعماهم الشيطان عن قوله – عز وجل – "والله مُتمّ نوره.."، وأقبرها الذين يزكون أنفسهم، …

أكمل القراءة »

قرعة غسل العظام!

جمال لعلامي شاءت الصدف أن تتقاطع قرعة اختيار الأرقام التعريفية للأحزاب الخاصة بالتشريعيات، مع قرعة الحجّ، والحقيقة أن الحدثين لا يلتقيان من حيث المضمون، لكنهما للأسف التقيا في الشكل من حيث البكاء والنواح والخوف من هاجس التزوير!

أكمل القراءة »

منا الأمراء ومنكم الوزراء!

عمار يزلي الخطاب السياسي الانتخابي عندنا بين "الموالاة" والمعارضة الإسلامية منها، لا يزال معرَّضا لكثير من "السيسبنس" الدرامي، فلا المعارضة تريد أن تبقى في بيت طاعة الموالاة التي أطاعت "وليّ الأمر منها" لسنوات قبل أن تقرّ "الدخول في طاعة الله" لبعض الوقت حتى تطمئن إلى أن الناس اطمأنوا لها بعد …

أكمل القراءة »

والله ما تحشموا!

جمال لعلامي مواطنون يواجهون النواب السابقين ومعهم قيادات الأحزاب بعبارة: "والله ما تحشموا"، وإلاّ هل يُعقل أن يختفي هؤلاء وأولئك ولا يظهرون لا في السراء ولا في الضراء، ويعودون إلا عندما تعود الانتخابات، ثم يشرعون في توزيع صكوك الغفران وإطلاق "الأرانب" ومعها الوعود والعهود في كلّ الاتجاهات، علّهم يظفرون بصدقات …

أكمل القراءة »

“التقشف” على الضروريات فقط!

عبد الناصر اعترف وزير التجارة بالنيابة، السيد عبد المجيد تبون، بأن الجزائريين في "عز" تقشفهم، وتيقنهم، بأن ثمن البترول، ما عاد يكفي لشراء الحليب والقمح من الخارج، استهلكوا قرابة عشرين مليار دولار، في تعاطي "المايونيز والكاتشوب"، وقدّم أرقاما أكدت بأننا أشبه بفاقدي العقل والبصيرة، عندما قال، إننا نستهلك 75 مليون …

أكمل القراءة »

الارتباك المبرمج!

ارتباك كبير في الدبلوماسية الجزائرية.. تتجلى مظاهره في الوقائع التي تحدث وتلحق أضرارا بالغة الخطورة على الأمن المعنوي للجزائر!أولا: دبلوماسية برأسين، جعلت السفارات الأجنبية في الجزائر تضحك على هذا الواقع الذي لا يحدث إلا في الجزائر… خاصة عندما تخرج روائح كريهة من تناطح الرأسين بخصوص الأداء الدبلوماسي في علاقات الجزائر …

أكمل القراءة »

تابع
آخر الأخبار
عبر بريدك الإلكتروني