الرئيسية / رأي (صفحه 30)

رأي

“حق السلاطين” في أموال المحرومين

حبيب راشدين لأنَّ تجديد البرلمان على مرمى حجر فقد تنازل النوابُ عن نصف علاوة نهاية العهدة، وهي إكرامية ابتدعوها لأنفسهم كما ابتدعوا غيرها فضلا عن أجرة تعادل 15 ضعف الأجر القاعدي للعامّة، وكانوا من قبل قد أطلقوا يد الحكومة في كل ما تقدَّمت به من زياداتٍ في المكوس من ضرائب …

أكمل القراءة »

لا بديل عن التصالح

صالح عوض في مصر.. وفي سورية.. وفي ليبيا.. وفي العراق.. وفي اليمن أزمات تكاد تشرخ المجتمع وتهدد تجانسه وتنتهي به إلى كيانات جديدة وعناوين سياسية جديدة.. فلقد جرب كل أصحاب الرؤى الأحادية الإقصائية وسائلهم واندفعوا بعنفوان إلى تحقيق رغباتهم وتصوراتهم ها هم يقفون على نهايات تجاربهم المأساوية وأياديهم تقطر دما …

أكمل القراءة »

بالفعل أنتم لها.. حقا!

سليم قلالة مَنْ بإمكانه أَنْ يَقول اليوم إنَّ أبناءنا لا يُمكن أن يَجمعوا بين العلم والإيمان؟ ومَنْ بإمكانه وصفُ هذا الجيل بأنه قد فَقَدَ كل ما يَرمز إلى التفوّق والإبداع؟ ومَن يستطيع أن يُحمِّله كل الرذائل والنكسات ويعتبر أنه لن يقوى على تحمل المسؤوليات؟…

أكمل القراءة »

قرية بونعمان… المجد المنسيّ في منطقة القبائل

محمد أرزقي فراد تلقيت دعوة من رئيس جمعية تنمية وتطوير قرية "بونعمان" ( بلدية زكري، ولاية تيزي وزو) لحضور حفل متواضع نظم يوم السبت 19 نوفمبر 2016م، بحضور السيد والي ولاية تيزي وزو، ورئيس دائرة إعزوڤن ورئيس بلدية زكري، وعدد معتبر من المجاهدين وأبناء الشهداء وضيوف كثيرين. والغاية هي لفت …

أكمل القراءة »

تويزة للنواب والوزراء!

جمال لعلامي منحة نهاية "الخدمة"، أو العهدة النيابية، والتي تقارب أو تفوق الربع مليار سنتيم، فجرت فتنة حقيقية بين النواب أنفسهم، فهنا البعض ممّن لا يحتاجها، طالب بإلغائها، وهناك البعض الآخر ممّن يحتاجها فعلا، أو يرفض التفريط فيها، مستعدّ لإشعال النار داخل برّ-لمان في حالة عدم صرفها!

أكمل القراءة »

حلب والموت الذي تعب

صالح عوض في كيلومترات مربعة قليلة ستتحدد الخارطة السياسية القادمة لسورية بل والإقليم كله.. فهنا في حلب ينتشر الصراع من بناية إلى أخرى بين الأزقة والشوارع.. تقاس الجغرافيا في حلب بالمتر والطلقة لأن الموضوع هنا له علاقة باحتدام الصراع الذي فرضه على أمتنا قادة المشروع الاستعماري الغربي في طبعته الأخيرة …

أكمل القراءة »

لمن تُقرع الأجراس؟

محمد الهادي الحسني لا يظننّ ظان عندما يقرأ هذا العنوان، وهو يعلم أنه عنوان رواية للكاتب الأمريكي إرنست همنجواي أنني نكصت على عقبي، وحوّلت اهتمامي إلى عالم الرواية التي هي في أغلبها فسوق وفجور، وأكثر الروائيين ممن استحوذ عليهم الشيطان، وصاروا من جنوده… يأمرون بالمنكر، وينهون عن المعروف، ويدلون على …

أكمل القراءة »

تابع
آخر الأخبار
عبر بريدك الإلكتروني