fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

أربع سنوات حبسا نافذا لأمين منظمة أبناء المجاهدين بسطيف

أربع سنوات حبسا نافذا لأمين منظمة أبناء المجاهدين بسطيف

البلاد

أربع سنوات حبسا نافذا لأمين منظمة أبناء المجاهدين بسطيف

نصب على عدد من المنخرطين وسلبهم مليار سنتيم

نطقت محكمة سطيف، اليوم ، بحكمها المتمثل في الحبس لمدة أربع سنوات نافذة، في حق أمين منظمة أبناء المجاهدين (د- ل) مع تغريمه بعشرة ملايين سنتيم وتعويض الضحايا بالمبالغ التي سلبها منهم عن طريق النصب والاحتيال والتي تقارب مليار سنتيم.



المعني متهم بالنصب والاحتيال والتزوير واستعمال المزور في محررات رسمية. وتعود وقائع القضية لشهر أفريل من السنة الماضية، عندما تقدمت إحدى ضحاياه لمكتب المنظمة الولائية لأبناء المجاهدين وقدمت وصولات استلام بمبالغ مالية على سبيل دفعات للاستفادة من قطعة أرضية تخص تعاونية عقارية تابعة للمنظمة، ليتم إبلاغها من طرف الأمين الولائي الحالي أنه لا توجد أي تعاونية عقارية باسم المنظمة، وأنهم ليس لهم أي علاقة بالوصولات  المقدمة لهم من طرف أمين المنظمة ببلدية سطيف، لتتوجه الضحية بعدها الى مصالح الأمن التي فتحت تحقيقا في القضية، ليتم ضبطه متلبسا مع ضحية أخرى، ليتضح بعد التحقيق أن المعني زور ملف إنشاء تعاونية عقارية باسم منظمة أبناء المجاهدين بسطيف، كما قام بتزوير محاضر تسليم مبالغ للأمين الولائي، كما قام بتزوير محاضر خاصة بالإشراف على مناسك العمرة للمنخرطين بالمنظمة.

وكان من بين الضحايا، أرملة مجاهد تدعى (ر-ح) سلبها مبلغ 320 مليون سنتيم، وطبيبة معروفة تدعى (ب- ص) سلبها مبلغ 180 مليون سنتيم، وإحدى موظفات قطاع العدالة بمبلغ 130 مليون سنتيم وضحية اخرى بمبلغ 50 مليون سنتيم. كما علمت “البلاد”، أن ضحايا آخرين بالعشرات تقدموا بعد علمهم بحقيقة المحتال، وقد تصل المبالغ التي سلبها المتهم من هؤلاء إلى مبلغ 3 ملايير سنتيم.

Continue Reading

أخبار البلاد

To Top