أستاذة وزوجها يسلبان شقيقه مليارا و700 مليون!

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الشراقة بالعاصمة، الثلاثاء، 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة 100 ألف دج لأستاذة وزوجها، لارتكابهما جنحة النصب والاحتيال، على أساس الشكوى التي تقدم بها شقيق هذا الأخير.

مفادها أنه صاحب شركة بتيزي وزو مسقط رأسه، وكلف شقيقه الأكبر الذي يقطن بالدرارية بشراء شقة له بنفس الولاية، فسلم له مبلغ مليارين و300 مليون سنتيم على 8 مراحل، والتي أودعها بدوره في رصيد زوجته بالبنك الخارجي الجزائري لدى وكالة دالي ابراهيم، وفعلا وجد له شقة ببلدية عين الحمام بقيمة 580 مليون سنتيم، فدفع شقيقه 400 مليون سنتيم والثمن المتبقي منحه بنفسه للبائع بعد إتمام إجراءات البيع في مكتب الموثق. وعندما طالب الشاري شقيقه بأمواله المتبقية وهي مليار و720 مليون، تجاهل المعني الأمر ورفض إرجاعها.

بالمقابل، أنكر المتهم الأول الفعل المنسوب إليه، موضحا أن شكوى شقيقه كيدية بعد أن طرده صديقه من محل استأجره منه لتماطله في دفع إيجار 3 سنوات، بعد أن اتفق معه على منحه 15 مليون سنتيم شهريا. أما عن الأموال فقد أكد إرجاعها، وأيدت الزوجة تصريحات المتهم، موضحة أن الضحية أودع 700 مليون سنتيم في رصيدها وباقي المبلغ كان في رصيد زوجها.

المصدر