أندونيسي يعض طفله ذو الأربع سنوات حتى الموت

ادعى بأن الإصابات ناجمة عن حادث دهس بدراجة نارية

يقول المثل المعروف من الحب ما قتل، وهذا ما حدث بالفعل مع رجل إندونيسي عندما قام بعض طفله البالغ من العمر أربع سنوات حتى الموت بدافع التعبير عن مدى حبه له، ويعتقد بأن الرجل الذي لم يذكر اسمه والذي يبلغ من العمر 28 عاما قام بهذه الفعلة لإظهار مدى مودته للطفل، أثناء رحلة برفقته إلى شاطئ لوساري في مدينة "ماكاسار" بأندونيسيا، من جهته زعم الشاب بأنه كان منزعجا من ردة فعل طفله السلبية تجاه تودده إليه، ما دفعه لمحاولة إثبات حبه ومودته له عبر عضه وبعد أن ألقت الشرطة القبض عليه، ادعى الرجل بأن الإصابات التي تعرض له طفله ناجمة عن حادث دهس بدراجة نارية.

قام بعضه عدة مرات بدافع إظهار مدى حبه له!

من الجانب الآخر اشتبهت الشرطة في أن الرجل يخفي أمرا ما، فطلبت تشريح جثة الطفل وقال متحدث باسم الشرطة: "قمنا بفحص الجثة، وتبين بأن هنالك العديد من الجروح التي لم تكن ناجمة عن حوادث مروري" وبعد الضغط على الأب، اعترف بأنه قام بعض طفله عدة مرات بدافع إظهار مدى حبه له، ووجهت الشرطة تهمة القتل للرجل، ومن المتوقع أن يواجه حكما بالسجن لمدة قد تصل إلى 15 عاما على الأقل، وفقا لما أوردت صحيفة "ميرور" البريطانية.

المصدر