Connect with us

الجزائر صحافة

أوان عصرية لتقديم الحلويات وحفظها من التلف

الشروق

أوان عصرية لتقديم الحلويات وحفظها من التلف

تغزو سوق الأواني، قطع جديدة مميزة كل سنة، ومع حلول العيد تتهافت ربات البيوت لاختيار ما يناسب ديكورهن ولا يخالف الموضة الدارجة، حتى تبدو طاولة العيد استثنائية.


هذه السنة بالتحديد، فرضت برطمانات الزجاج، أو ما يدعى بـ”les bonbonnières” انتشارا واسعا في السوق واستطاعت أن تجلب إليها عاشقات الديكور العصري غير المتكلف، وقد زاد تعلق السيدات بهذه القطعة عندما اكتشفن استعمالاتها المتعددة، وخاصة قدرتها العجيبة في الحفاظ على قوام الحلوى وقطع الكعك.

وداعا لصحون الحلوى

بتصاميم مبهرة، من الزجاج الشفاف، تتلألأ برطمانات الحلويات على رفوف المحلات، فلا يقل مظهرها إغراء عن مظهر البسكويت المشكل الملون والمنكه، داخل هذه الحاويات الزجاجية الأنيقة، ربما هذا ما غير شغف ربات البيوت من البحث أن صحون التقديم ذات الأشكال والنقوش المميزة، إلى شراء أي نوع من أنواع البرطمانات الزجاجية، فالحكمة من هذه القطعة أنها كلما كانت مختلفة عن البقية كلما كان الديكور أنيقا أكثر.

رفيقة لمختلف الأطقم

طقم من المعدن الذهبي أو الفضي، أو طقم من الزجاج، مع نقوش أو من دونها، مهما كان تصميم أطقم القهوة أو الشاي خاصتك، لا تترددي في مرافقته ببرطمانات الزجاج المميزة، فهذه القطع العصرية صممت خصيصا لتتماشى مع مختلف الأذواق، والأطقم، أما عن الحلوى التي تقدم بها، فيفضل أن تكون جافة.

الأنسب لحفظ الحلويات مدة أطول

تشتكي السيدات بعد حوالي ثلاثة أيام على مرور العيد، من تلف الحلويات وتحولها من مقرمشة هشة إلى كتلة من العجين الجاف، ومازالت الكثيرات يجهلن السبب رغم محاولاتهن العديدة لحفظ الحلويات بالثلاجة، أو تغطيتها بكيس بلاستيكي، بينما الحل السهل والبسيط يكمن في حفظها داخل هذه البرطمانات الأنيقة، والتي لا تكلف كثيرا، حيث أن سعرها في السوق لا يتعدى ألف دينار، ستلاحظين أن حلوى العيد ستحافظ على قوامها لحوالي أسبوعين أو أكثر، مع هذا سنطلعك في الموضوع القادم على الأساليب الصحية والناجعة لحفظ الحلويات مدة أطول.

المصدر


تحميل ...

Continue Reading

أخبار الشروق

To Top