fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

إعادة هيكلة واسعة للأفلان بعد انتخابات ”مجلس الأمة"

إعادة هيكلة واسعة للأفلان بعد انتخابات ”مجلس الأمة"

البلاد

إعادة هيكلة واسعة للأفلان بعد انتخابات ”مجلس الأمة"

ولد عباس يدعو إلى ترك الخلافات
لكسب ”المعركة”

البلاد – خ.رياض – أبرق الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، تعليمة جديدة حملت رقم 06 لأمناء محافظات الحزب ورؤساء اللجان الانتقالية عبر القطر الوطني، يحثهم فيها على توحيد الصف الافلاني واحترام التدابير التنظيمية المتعلقة باختيار فرسان الحزب العتيد لاستحقاق التجديد النصفي لعضوية مجلس الأمة المقرر يوم 29 ديسمبر القادم.


ونقل اعضاء المكتب السياسي تعليمة القيادة العامة للحزب، امس، في لقاءات تحسيسية للمنتخبين المحليين، بحضور إطارات وأعضاء قياديين في اللجنة المركزية ومكاتب المحافظات واللجان الانتقالية للمحافظات وأعضاء البرلمان بغرفتيه ورؤساء المجالس الشعبية الولائية والبلدية وكل إطارات الحزب، تحضيرا للانتخابات الأولية لاختيار مرشحي الحزب في الموعد الانتخابي ذاته، الذي وصفه أمس عضو المكتب السياسي عبد الحميد بودالية في الشلف بالهام والضروري لاستعادة هيبة القوة السياسية الاولى في البلاد، في عز ازمة سياسية عرفها الحزب مؤخرا وتراجع مكانته في الانتخابات المحلية الماضية.

وشرح العضو ذاته، إجراءات التعليمة الجديدة، التي تنص على جمع كامل ملفات ترشح المنتخبين تحت إشراف اللجان الانتقالية للحزب لتسلم الى الأمين العام ولد عباس، الذي تعود الكلمة الاخيرة له في التصديق على اسم المرشح الأوفر حظا في قيادة الحزب إلى محطة ديسمبر القادم، مضيفا أن النضال المستمر والنزاهة في التسيير والمستوى العلمي، هي ابرز شروط التعليمة 06، التي أوصت قادة الحزب على الصعيد المحلي بضرورة لم شمل المنتخبين ودعواهم إلى تجاوز الحسابات الشخصية بغية الفوز بأكبر قدر ممكن من المقاعد في مجلس الامة.

ولم تخل التعليمة من نداءات موجهة إلى المنتخبين بالتحلي التام بروح المسؤولية لانجاح عرس الافلان وقطع الطريق امام جهات اخرى تحاول استغلال ازماته لإضعافه في كل محطة انتخابية، مشيرا إلى أن المال السياسي القذر ”أفسد” الانتخابات في الجزائر، وأن الافلان لن يتسامح مع أي تجاوزات على هذا النحو في صفوفه. وقال بودالية تحسبا لهذا الاستحقاق الهام الذي يأتي في مرحلة هامة من مراحل الحياة السياسية والحزبية من حيث تفعيل مبادرة حزب جبهة التحرير الوطني الرامية إلى تحقيق التفاف واسع من أبنائه، إن هذه المحطة تشكل فرصة سانحة لإثبات وتكريس مكانة الحزب كقوة سياسية أولى في البلاد.


ولم يفوت مبعوث ولد عباس إلى الشلف، تأكيده بأن الافلان مقبل على إعادة هيكلة شاملة لهياكل الحزب بعد انتخابات ”السينا”، وذلك في رده على سؤال احد المنتخبين حول ”الفوضى التي تعيشها المحافظات” في كل الولايات، قائلا بالحرف الواحد إن القيادة السياسية تحضر لهيكلة جديدة قد تعيد النظام السابق الذي كان يقوم على محافظة واحدة في كل ولاية.

إلى ذلك، دعت لجنة انقاذ الافلان للتخلي عن الحساسيات المفرطة التي تطبع بيت الحزب، داعية الى دعم فرسان الحزب في الانتخابات القادمة تمهيدا لاهم المواعيد الانتخابية القادمة، خصوصا وأن الأزمة التي عاشها المجلس الشعبي الوطني أبانت عن انشقاق بين مناضلي أحزاب الموالاة، ترجمتها البيانات والمواقف المساندة لرئيس المجلس الشعبي الوطني السابق السعيد بوحجة.

Continue Reading

أخبار البلاد

To Top