الأنفلونزا الموسمية تقتل 23 جزائريا

وزارة الصحة تحذّر من انتشار مضاعف للفيروس بسبب التقلبات الجوّية

كشف مدير الوقاية بوزارة الصحة وإصلاح المستشفيات، جمال فورار، عن تسجيل 23 وفاة بسبب الأنفلونزا الموسمية، أغلب الضحايا نساء حوامل ومسنون ومصابون بالأمراض المزمنة بنسبة 35 بالمائة، والتي يعاني أصحابها من تعقيدات أمراض السكري والقصور الكلوي..

وأضاف المتحدث أن هناك 720 شخص مشكوك في إصابته بفيروس الأنفلونزا الموسمية يخضعون إلى المتابعة الطبية بعدة مستشفيات من بينهم 214 حالة مؤكدة، أي ما يمثل نسبة 30 بالمائة يوجد أصحابها في العناية المركزة.

وبالنسبة للولايات المتضررة من انتشار فيروس الأنفلونزا الموسمية القاتل تأتي ولاية الجزائر العاصمة في مقدمة الحصيلة بتسجيل 9 وفيات تتراوح أعمارهم ما بين 4 و65 سنة تليها ولاية برج بوعريريج بـ3 وفيات، ثم كل من البليدة وتيبازة وغليزان بحالتي وفاة لكل واحدة منها، وولايات وهران والمدية وسوق أهراس بحالة وفاة واحدة لكل واحدة منها- حسب مدير الوقاية.

ودعا مدير الوقاية في هذا الصدد إلى ضرورة احترام وسائل الوقاية وزيارة الاستعجالات الطبية بمجرد ظهور أعراض الأنفلونزا والمتمثلة في المعاناة من آلام بالرأس وارتفاع درجة الحرارة والسعال وآلام بالحنجرة ليتم التكفل بالحالات قبل تطورها إلى تعقيدات حادة.

ويتوقع معهد باستور الجزائر أن تبلغ الإصابة بالفيروس ذروتها خلال شهر فيفري، وذلك لانخفاض درجة الحرارة والتقلبات الجوية التي تميز هذا الشهر.

المصدر