التماس عامين حبسا لـ20 متظاهرا في أحداث البويرة

التمس، صبيحة الخميس، ممثل النيابة لدى محكمة البويرة عقوبة عاميين حبسا نافذا في حق طلبة جامعة محند اكلي ولحاج وعدة ثانويين من بلدية تاغزوت، والذين تم إيقافهم خلال الأحداث الأخيرة التي عرفتها ولاية البويرة، وتم متابعتهم بجنح التحريض على التجمهر والتعدي بالعنف على رجال القوة العمومية عن طريق الرشق بالحجارة، التخريب العمدي للممتلكات العمومية والبقاء في تجمهر غير مسلح الذي من شأنه الإخلال بالنظام العام.

وهي الأحداث التي أُصيب فيها عدد من الطلبة بجروح بعد أن استعملت الحجارة والعصي، كما عرفت المنطقة أيضا ولعدة أيام مواجهات عنيفة بين الطلبة المطالبين بتعميم تدريس الأمازيغية وأعوان مكافحة الشغب، أسفرت عن إصابة أزيد من 14 بين أعوان الشرطة وطلبة بجروح، وكان الطلبة المعتقلون خلال المواجهات الدموية التي وقعت بين الطرفين بالقرب من الجامعة قد تم إطلاق سراحهم جميعا بعد الاستجواب الذي خضعوا له من طرف الجهات الأمنية التي حررت لهم محاضر قبل الإفراج، ما جعل مجلس جامعة محند أكلي والحاج يتخذ قرار غلق أبواب الجامعة وتعليق الدراسة وكل الأنشطة البيداغوجية والعلمية وكافة أشكال التظاهرات، كما أعلنت جامعة البويرة أن مجلس الجامعة الذي انعقد قرر تطبيق القانون وبكل صرامة على كل من يثبت إخلاله بالنظام العام للجامعة، في إشارة وعيد إلى الطلبة ومحركي الاحتجاجات الأخيرة التي ميزت حرم الجامعة.

المصدر