الدراسة تنتهي قبل رمضان!

اعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، الإثنين، أن نهاية الدراسة بالنسبة للأقسام المعنية بالامتحانات النهائية، ستكون يوم الخامس عشر من شهر ماي، فيما روعيت تداعيات الإضراب بالنسبة للمؤسسات التي طالها، حيث زحزح موعد نهاية الدراسة استثناء إلى 25 من الشهر ذاته.

وأضافت الوزيرة أن تاريخ الـ20 ماي حدد موعدا لامتحانات نهاية السنة، بالنسبة لتلاميذ الطور النهائي الثانوي وهو ما يعرف بالبكالوريا البيضاء. فيما سيُمتحن تلاميذ السنتين الأولى والثانية من الطور ذاته ابتداء من 27 ماي. وأضافت الوزيرة أن تحديد هذه المواعيد، جاء على ضوء نتائج عمل مفتشين من الوزارة، عكفوا على تقييم مدى التقدم في استكمال المقررات الدراسية.

وكشفت الوزيرة خلال زيارة إلى ولاية تيارت، بمناسبة عيد العلم، المصادف ليوم 16 أفريل، عن إدراج أكبر للأدب الجزائري المكتوب باللغات الثلاث في المقررات المدرسية لأجل خلق الحماس لدى المتعلمين حين تعاملهم مع النصوص التي يجدون فيها أنفسهم. وكشفت عن تعاون جزائري تونسي من اجل انتقاء نصوص مدرسية مغاربية.

وذكرت بن غبريط بمجهودات مصالحها بمشروع القراءة الممتعة والمسرح المدرسي والندوة الوطنية، حول فهم المكتوب وتظاهرة أقلام بلادي التي أشرفت على انطلاق تصفياتها الولائية بثانوية محمد ديب بعاصمة الولاية.

دوليا، أشادت الوزيرة بمشاركة التلاميذ الجزائريين في المسابقة الدولية لكتابة رسائل الشباب لسنة 2018 وكذا تحدي القراءة العربي الذي نظمته الإمارات وكانت الجزائر في الصدارة في طبعته الأولى.

وقد أشرفت بن غبريط على توزيع سبعة آلاف كتاب من كتب مشروع تحدي القراءة العربي كهدية لمجموعة من المدارس.

المصدر