العثور على شاب وكهل مقتولين ببسكرة

عثر، صباح الثلاثاء، على جثتين تعودان لكل من "ش.م" البالغ من العمر 34 سنة و"ك.م" البالغ من العمر 51 سنة، داخل واحة نخيل نائية بالمكان المسمى ذراع البطيخ بإقليم بلدية طولقة غرب بسكرة .

الضحيتان كانت عليهما آثار عنف واعتداء بالسلاح الأبيض في مختلف أنحاء الجسم وآثار بليغة على مستوى الرأس. وكانت الفرقة الجنائية للدرك الوطني قد شكلت فريقا أمنيا للتحري في ملابسات مقتل الضحيتين، وأفادت الفرقة لوسائل الإعلام المحلية أن التحريات الأمنية جارية ولا وجود لمعلومات عن دوافع الجريمة المتعرض لها الضحيتان. وفي وقت قامت مصالح الحماية المدنية بنقل الضحيتين نحو مصلحة حفظ الجثث بمستشفى محمد زيوشي بطولقة، أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة طولقة بتوسيع دائرة التحقيقات لإيقاف المتورطين وكشف حقيقة الجريمة الواقعة في مكان معزول عن السكان.

كما أفادت مصادر محلية "للشروق" أن الضحيتين ينحدران من مدينة طولقة وليس من منطقة ذراعه البطيخ التي يقطنها عدد قليل من السكان في الضاحية، كما ترجح جميع المصادر المحلية وجود شجار اندلع بين مجموعة من الأشخاص من بينهم الضحيتان ليلة الثلاثاء، داخل الواحة المعزولة خلال جلسة سمر جمعت عدة أشخاص وانتهت بجريمة قتل راح ضحيتها شخصان اثنان في انتظار ما ستسفر عنه تحريات الفرقة الجنائية والأدلة.

المصدر