fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

“بريد الجزائر” يوقف أكثر من 20 موظفا بعد إيفاد لجان تحقيق بالجلفة

“بريد الجزائر” يوقف أكثر من 20 موظفا بعد إيفاد لجان تحقيق بالجلفة

الشروق

“بريد الجزائر” يوقف أكثر من 20 موظفا بعد إيفاد لجان تحقيق بالجلفة

أوقفت إدارة بريد الجزائر بالجلفة أكثر من عشرين موظفا كانوا يعملون بمختلف وحدات ومراكز البريد عبر الولاية عقب قيام لجان تفتيش بعمليات مراقبة انتهت بتوقيفات نهائية وتحفظية في حق هؤلاء الموظفين رغم أن الأخطاء التي ارتكبوها كانت أخطاء بسيطة.
وكشف أعضاء المجلس الولائي على هامش الدورة التي أجريت نهاية الأسبوع والتي خصصت لمناقشة قطاع البريد أن إدارة بريد الجزائر أوقفت وبطريقة عشوائية أكثر من عشرين موظفا رغم ارتكابهم لأخطاء بسيطة لا تستدعى أن يوقفوا أو يتم تحويلهم للعدالة، حيث قال أحد أعضاء المجلس الولائي أنه لا يحق لإدارة بريد الجزائر التسرع في قطع أرزاق موظفيها الذي أفنوا حياتهم في خدمة قطاع البريد في الجلفة، مشيرا في ذات السياق، لوجود موظفين مرميين في الشارع بعد ما أوقفتهم إدارة البريد بعد ارتكابهم لأخطاء بسيطة جدا.
وأصيب العديد من موظفي بريد الجزائر الموقوفين بصدمات نفسية كحال إحدى الموظفات في مركز بريدي بقرية الهيوهي ببلدية تعظميت التي نزلت عليها لجنة تحقيق وعاينت المركز لتجد خطأ بسيط جدا ولم يشتك أي زبون من هذا الخطأ، بل قام الزبون بالوقوف لجانبها، لكن إدارة البريد الجزائر حولتها للعدالة وقطعت رزقها حسب ما أكده أحد أعضاء المجلس الولائي لتصاب هذه الموظفة بمرض نفسي وصدمة كبيرة جعلتها تتناول الحبوب المهدئة بسبب هذه الصدمة على نفسيتها وعلى أولادها، وهو الحال للكثير من الموظفين الذين وجدوا أنفسهم في الشارع وحطمت حياتهم بسبب تسهيلات بسيطة مع المواطنين.
وأضاف أعضاء المجلس الولائي في الدورة أن إدارة بريد الجزائر رفضت قرار العدالة بإدماج بعض الموظفين مما طرح العديد من التساؤلات وسط ممثلي الشعب بالمجلس الولائي، مطالبين المدير الولائي بإعادة هؤلاء الموظفين لمناصب عملهم في أقرب وقت ممكن، خصوصا وأن هذه التوقيفات جاءت في الغالب مع عهدة المدير الحالي للبريد.


Continue Reading

أخبار الشروق

To Top