تأدية صلاة الغائب غدا الجمعة بالمسجد الكبير بباريس ترحما على أرواح شهداء الطائرة العسكرية

ستقام بالمسجد الكبير لباريس صلاة الغائب يوم غد بعد تأدية صلاة الجمعة ترحما على أرواح ضحايا تحطم الطائرة العسكرية أمس الأربعاء ببوفاريك (البليدة)

وأشار بيان لعميد المسجد دليل بوبكر إلى أن "المسجد الكبير لباريس و فيدرالية مساجده, ينضمون بحزن شديد، إلى حداد الشعب الجزائري إثر أسوء فاجعة جوية ألمت بالجزائر عبر تاريخها، أمس الأربعاء بجنوب الجزائر العاصمة، والتي أسفرت عن هلاك 257 شخصا من أفراد طاقم الطائرة ومسافرين مدنيين وعسكريين" معلنا عن تأدية صلاة الغائب بعد صلاة الجمعة.

وأضاف عميد المسجد دليل بوبكر الموقع على البيان يقول : "إننا نتقاسم الحزن والحداد مع عائلات الضحايا التي نقدم لها تعازينا العميقة جراء هذا الحادث المأساوي الرهيب".

وأشارت الحصيلة الأخيرة التي قدمتها وزارة الدفاع الوطني إلى استشهاد 257 راكبا من بينهم 10 أفراد من طاقم الطائرة. ويعتبر أغلب ضحايا هذا الحادث المأساوي عناصر من الجيش الوطني الشعبي و أفراد عائلاتهم.

ويذكر أن الطائرة من نوع إليوشين والتي تضمن الرحلة الجوية بوفاريك-تندوف-بشار، قد تحطمت في حدود الساعة 7 وخمسين دقيقة بمحيط القاعدة الجوية لبوفاريك داخل حقل زراعي خال من السكان.

المصدر