fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

تجار يدخلون موسم الصولد قبل الأوان

تجار يدخلون موسم الصولد قبل الأوان

الشروق

تجار يدخلون موسم الصولد قبل الأوان

استبق كثير من المتعاملين التجاريين بداية موسم التخفيضات الشتوية أو ما يعرف بـ”الصولد” وأطلقوا عروضهم المختلفة بنسب متفاوتة بين 20 بالمائة و30 بالمائة وبلغت أحيانا 50 بالمائة.
فأينما تمدّ بصرك تجد الملصقات على واجهات المحلات التجارية، لاسيما بيع الألبسة والأحذية وكذا الأجهزة الكهرومنزلية تؤكد انطلاق الموسم هذا العام قبل أوانه.
ويجد غالبية الجزائريين في موسم الصولد فرصة لاقتناء كثير من حاجياتهم وإن كانوا يجمعون بأننا في بلادنا لم نصل بعد المستويات الحقيقية للصولد كما هو عليه في دول أوروبية وعربية أخرى، أين تناهز أدنى أسعارها، ناهيك عما يصاحب العملية من تلاعب واحتيال.
وتنطلق فترة البيع بالتخفيضات الشتوية أو ما يعرف بـ”الصولد” رسميا في الـ18 جانفي المقبل، بموجب رخصة يستصدرها المتعامل الراغب في ذلك من مديرية التجارة الولائية المتواجد على مستواها، ويمتد العرض إلى غاية 28 فيفري.
وفي السّياق كشف العياشي دهار، ممثل مديرية التجارة لولاية الجزائر عن إصدار ما يقارب 70 رخصة لصالح 150 محلا بالعاصمة إلى غاية الآن، وهي إحصائية عرفت ارتفاعا مقارنة مع السنة التي سبقتها، والحصول على الرخص متواصل حتى خلال انطلاق موسم “الصولد” حسب المتحدث ذاته.
وأضاف دهّار العياشي “يجب أن يشمل البيع بالتخفيض السلع التي اشتراها العون الاقتصادي منذ 3 أشهر على الأقل مع فاتوراتها وطلب خطي وملء استمارة”.
وتحدّث ممثل مديرية التجارة عن كثير من التجاوزات المسجلة في مجال البيع بالتخفيض، أهمها الإشهار الكاذب أو التضليلي، ما يجعل المستهلك ضحية احتيال، وعليه يشترط إشهار السعر القديم والجديد لكي يتسنى للزبون المقارنة.
ومن بين التجاوزات أيضا البيع بدون رخصة، فكثيرا ما يقف أعوان الرقابة على محلات تبيع بالصولد دون حصولها على رخصة.


Continue Reading

أخبار الشروق

To Top