تراجع غير مسبوق لأسعار العقار في الجزائر خلال 2017

شهدت أسعار العقار في الجزائر خلال سنة 2017، تراجعا بنسبة 3 إلى 10% في الوقت الذي تراجع أيضا الإقبال على الإيجار والشراء بنحو 24 ولاية بنسبة قدرت بأزيد من 50% مقارنة بالسنوات الماضية، حسب إحصائيات رسمية.

وبهذا الخصوص، قال لطفي رمضاني، مدير موقع "الكرية" في تصريح لـ "الشروق": أنه تم تسجيل جمود غير مسبوق في سوق العقار بالجزائر خلال السنة الماضية، مرجحا الأمر إلى بإرتفاع أسعار العقار خلال السنوات الماضية و كذا برامج الإسكان ومشاريع الدولة بمختلف الصيغ، بالإضافة إلأى انهيار القدرة الشرائية للمواطن الجزائري.

وبحسب ذات المتحدث فإن 110 ألاف جزائري قاموا بتأجير مساكنهم خلال سنة 2017، مقارنة بـ 250 ألف قاموا بذلك في 2016، وفقا للإعلانات المبوبة في المواقع الإلكترونية و الجرائد، مما يشير إلى تسجيل تراجع بنسبة تزيد عن الـ 50% .

وعن أسباب هذا الجمود قال رمضاني أنها راجعة إلى تناقص الطلب على العقار، مشيرا إى أن بلديات شرق العاصمة أكثر طلبا للإيجار من بلديات الوسط و غرب العاصمة، على غرار بلدية باب الزوار التي تعتبر الأكثر طلبا لقربها من المطار والهياكل والمنشئات الجديدة المستحدثة، وكذا الترامواي والجامع الاعظم.

وبخصوص الأسعار، فهي تتراوح من 38 ألف دينار إلى 40 ألف دينار للقة المتكونة من 3 غرف بكل من باب الزوار و برج البحري، وهو ما يعتبر سعرا مرتفعا مقارنة بالبلديات الأخرى، نظرا لكثرة الطلب على هذه الأماكن، يضيف المتحدث.

المصدر