تطورات عاجلة في أزمة محرز مع ليستر سيتي

النجم الجزائري رياض محرز بعد فترة من الصمت والغياب، اتخذ خطوة جديدة مع ناديه ليستر سيتي بعد فشل انتقاله إلى مانشستر سيتي..

انتهت أزمة استمرت عشرة أيام بين ليستر سيتي وجناحه رياض محرز..

بعودة اللاعب الجزائري الدولي لتدريبات الفريق المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم صباح الجمعة.

ليكون ظهوره الأول في الفريق بعد فشل صفقة انتقاله إلى مانشستر سيتي في يناير الماضي، خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وظهر محرز في صور أثناء وصوله لمركز تدريب فريقه صباح اليوم الجمعة بعد أقل من 24 ساعة من مناشدة المدرب كلود بويل له بالعودة للتشكيلة.

وألمح بويل إلى عدم مشاركة محرز في مباراة السبت في مواجهة الفريق المتصدر لجدول الدوري الإنجليزي.

لكن وسائل إعلام بريطانية قالت يوم الجمعة إن محرز يرغب في اللعب في مواجهة الفريق الذي حاول التعاقد معه في أخر أيام فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.

ولم يلعب محرز أو يتدرب مع فريقه منذ إغلاق باب الانتقالات الشتوية بعد رفض فريقه عرضا من متصدر الدوري المحلي الذي يقوده المدرب الاسباني بيب جوارديولا.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن بعض أصدقاء اللاعب الجزائري إن محرز شعر بالإحباط بعد تعثر الصفقة.

ليستر سيتي رفض التفريط في محرز بمقابل مادي يقل عن 100 مليون جنيه استرليني، خاصة أنه فائز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي خلال موسم (2015-2016)، ونال البطولة مع الفريق.

رابح ماجر المدير الفني لمنتخب الجزائر نصح محرز بالعودة والالتزام مع ليستر سيتي حتى نهاية الموسم، لأنه النادي الذي ساهم في صناعة اسمه، وعليه أن يكون محترفا في عقده.