ريم تاكوشت تعود إلى دراما رمضان في “الوداع الأخير” رفقة شافية بوذراع

تعود ريم تاعكوشت إلى الشاشة الصغيرة في رمضان القادم بعد سنوات من الغياب بسبب عدم رضاها عن الأدوار التي كانت تقترح عليها، تعود تاكوشت في عمل جديد لحسين ناصف "الوداع الأخير" الذي يصور حاليا بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة.

العمل الجديد الذي سيبث على التلفزيون الجزائري خلال شهر الصيام يضم 29 حلقة عن سيناريو وحوار لزهرة عجايمي ويتوقع أن يستغرق التصوير ثلاثة أسابيع.

العمل الذي تعود من خلاله ريم تاكوشت إلى الدراما التلفزيونية التي سبق أن تألقت فيها بدورها في "حنان امرأة" تتقاسم دور البطولة مع كل من كمال رويني ومحمد الطاهر زاوي وفتحية سلطان مع حضور خاص لـ "لالا عيني" "شافية بوذراع" وفتيحة وارد، إلى جانب عدة وجوه شابة على غرار شمس الدين دري ونسيبة عطاد.

وقالت ريم تاكوشت لـ"الشروق" إنها قبلت العودة إلى التلفزيون من باب مسلسل "الوداع الأخير" لأنها وجدت نصا أقنعها وقدم لها دورا جديدا خارج الأدوار النمطية التي تعرض عادة في الدراما الجزائرية حيث تجسد ريم في المسلسل شخصية طبيبة نفسانية أمًّا لطفلين رامي وليال وزوجة طيب صاحب عيادة تكتشف أن زوجها يتاجر بهرمونات المرضى وتدخل معه في دوامة من الصراعات. وعدت ريم جمهورها خلال رمضان بأنها ستقدم أفضل مع عندها من خلال العمل الذي قالت إنها تقاسمت فيه دور البطولة مع كوكبة من الفنانين وبخاصة أنها خاضت تجربة خارج "العاصمة" واشتغلت مع فريق محطة قسنطينية في ظروف قالت إنها تميزت بالاحترافية العالية وجو من التفاهم والراحة.

المصدر