fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

شبيبة الساورة تتحول إلى مشكلة أمنية وسياسية

الخبر

شبيبة الساورة تتحول إلى مشكلة أمنية وسياسية

لا حديث لسكان بشار هذه الأيام سوى ما هو متداول من تصريحات وسط أنصار شبيبة الساورة، التي تحمل في مضامينها اتهامات في أن الفريق يتعرض لتهميش مقصود من طرف السلطات المحلية، والسبب بحسب ما صرّح به ولازالوا يصرحون به هو ”تعليمات”.


لم يفهم أحد ما الذي جعل السلطات المحلية تنقلب 180 درجة في تعاملها مع مسيري الفريق، وبلغ الأمر تجاهل كل الإنجازات التي حققتها النسور الصفراء باحتلالها مركز الوصافة هذا الموسم الرياضي، واتسعت دائرة التهميش لتشمل جميع الأندية والفرق التي تحمل اسم الفريق، حيث لم تحظ بأي تكريم أو رسالة تهنئة أو إشادة، وهي شبهة يحاول الأنصار التشبث بها في أن موقف السلطات المحلية ما هو إلا تعبيرا عن ضغوط بلغت حد إدراج أسماء سياسية ثقيلة، منها ما هو على اتصال مباشر بالسلطات الولائية. والغريب في الأمر أن حملة السخط الشعبي التي انتشرت على مواقع الفايسبوك تتزامن مع احتقان خطير تعيشه الولاية يتعلق بأزمة العطش وأزمة توزيع السكن والقطع الأرضية التي تراوح مكانها، ما جعل الكثير يصنف أن الأزمة التي يحياها فريق شبيبة الساورة أنها تحولت إلى مشكلة أمنية بعد أن تم اجهاض عدد من الوقفات الاحتجاجية التي تستنكر هذا التجاهل لإنجازات فريق بات العنوان الأبرز لنجاح الكرة بولايات الجنوب. فمن يعمل على توتير هذه الأوضاع المتأزمة أصلا في منطقة منصفة سياسيا وجغرافيا أنها ”حساسىة جدا”.

إلا أن الأخطر من هذا وهو أن الكثير من الأنصار يحاول البحث عن تفسير لهذا التجاهل الذي يتعرض له مسيرو الفريق ومن بينهم محمد زرواطي وأصدقائه، أو ما يوصفون محليا بـ ”ممولي حملات الرئيس الأربعة”، ما يجعل السلطات المحلية سواء بمبادرة منها أو بضغط عليها في موقف لا تحسد عليه، هل بالفعل هناك تجاهل متعمد لمن يوصفون محليا بـ«أصدقاء الرئيس”؟ أم أن هناك خفايا لا يعلمها إلا الوالي والسلطات الأمنية التي تعد تقارير يصل صداها الوزير بدوي ومن بعده رئاسة الجمهورية.


ويذهب الأنصار إلى تعزيز تصريحاتهم بالقول إن السلطات المحلية في عهدة الوالي الحالي كانت تتعامل بشيء من المرونة مقارنة بعهدتي الواليين السابقين، اللذين تميزت علاقتهما بالتشنج مع مسيري الفريق، إلا أنهما حافظا على بعض التقاليد الرياضية المعروفة ومن بينها التكريم الخاص بنهاية كل موسم، وهو ما لم يحدث ضمن عهدة الوالي الحالي.

المصدر

Continue Reading

أخبار الخبر

To Top