عمال مركز صيانة التجهيزات البريدية يطالبون بتدخل فرعون

يناشد عمال المركز الجهوي لصيانة التجهيزات بالعاصمة التابع لبريد الجزائر، وزيرة القطاع إيمان هدى فرعون، التدخل وفتح تحقيق حول خلفيات قرار غلق المركز وتحويل موظفيه إلى المؤسسات التابعة للمديرية العامة للبريد، لاسيما وأن القرار اتخذ -حسب النقابة – خارج مجلس الإدارة ومن دون علم مسؤولي القطاع.

وحسب ما ذكره الأمين العام لنقابة فرع المركز الجهوي للصيانة، رضا مباركي، في لـ"الشروق"، فإن عمال المركز تفاجؤوا بإبلاغهم من قبل مديرية الوسائل العامة بقرار غلق المركز الذي يضم أزيد من 30 إطارا وتقنيا ساميا، متسائلين عن خلفيات غلق المؤسسة الوحيدة على مستوى الوطن التي تضمن خدمات صيانة جد نوعية وبتكلفة أقل مقارنة مع الشركات الخاصة، إذ باتت تستحوذ هذه الأخيرة على حصة الأسد من عمليات الصيانة لمختلف التجهيزات.

وأمام هذا الوضع، طالب عمال المركز على لسان الأمين العام للفرع النقابي، بتدخل وزيرة القطاع هدى إيمان فرعون، للتحقيق في قضية اتخاذ قرار الغلق وخلفياته.

المصدر