fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

قراء جزائريون يبحثون عن القيصر بوتين والسلطان أردوغان!

قراء جزائريون يبحثون عن القيصر بوتين والسلطان أردوغان!

البلاد

قراء جزائريون يبحثون عن القيصر بوتين والسلطان أردوغان!

“البلاد” تتجول في الصالون الدولي للكتاب

كتب مسيئة للصحابة وتروج للشذوذ وأخرى لا تعترف بالصحراء في خانة سوداء


 

البلاد – زهية رافع – بعد مرور أسبوع على انطلاق فعاليات معرض الجزائر الدولي للكتاب في طبعته الـ 23، أكد معظم الناشرين على تراجع نسبة المبيعات، رغم أن الحكم على نجاح الدورة من عدمها لا يزال سابقا لأوانه إلى حين نهاية المعرض المقررة السبت القادم، لكن المثير للانتباه هوتلاعب بعض دور النشر بأسعار منشورات قديمة، بلغت أسعارا خيالية بحجة انخفاض قيمة الدينار. ورغم مشاركة زهاء 1015 دار نشر جزائرية وعربية وأجنبية وتقديم 300 ألف عنوان، إلا أن رفوف دور النشر أكدت أن توافد الزوار كان بهدف الفضول أكثر منه لللقراءة.

وكان من السهل جدا الحكم على أن طبعة الصالون ناجحة، بالنظر للعدد الهائل للزوار الذين توافدوا أمس الاول على معرض الكتاب، فمعظم الأجنحة تجد فيها طوابير، خاصة المتعلقة بكتب الأطفال ووصفات الأكل، لكن جميع الذين تحدثنا إليهم من الزوار وحتى أصحاب دور النشر الذين التقيانهم، أجمعوا على غلاء أسعار الكتب، خاصة لدى دور النشر الاجنبية التي وضعت أسعارات خيالية، خاصة للكتب الدينية التي بلغت حد 3 ملايين سنتيم، وترواحت اغلبها بين 1000 و5000 دج.

ولأن العروض المقدمة لم تكن في متناول الجزائريين، فقد اظطرت اغلب الدور إلى الإعلان عن تخفيضات، خاصة بالنسبة للمدارس القرآنية والمكتبات والمساجد.. فيما سجل تلاعب من قبل بعض الدور بتحديد أسعار على أساس قيمة الدينار المنخفضة لمنشورات قديمة كانت أسعارها أقل بكثير مما تعرض به الآن.

 

 موطأ الإمام مالك يجمع السلفيين ويزاحم كتب القوانين

 

أكد احد المكلفين في دار بن حزم اللبنانية أن العديد من الكتب المطبوعة للدار لم يتم المشاركة بها لغلاء أسعارها، مشيرا إلى تسجيل ارتفاع في أسعار الكتب مقارنة مع السنوات الماضية بسبب انخفاض الدينار. وتبين من خلال العديد من الجولات أن الإقبال على الكتب الدينية كان معتبرا، رغم الرقابة المشددة على العديد من المنشورات التي تحمل أفكارا طائفية. فيما شكلت الكتب المتعلقة المذهب المالكي مطلبا كبيرا، رغم أنها تصل إلى حد 3 ملايين سنتيم على غرار شرح موطأ الإمام مالك والمحلى بالاثار لابن حزم كما كثر الطلب على “السلاسل في القفه المالكي” وكذا كتب جامع البيان…

من جهة أخرى، سجل توافدا كبيرا من قبل رجال القانون والمقبلين على شهادة الماجستير والدكتراه على الأجنحة المتخصصة سواء في القانون أوفي البيئة والإعلام.

 

المساس بالدين الإسلامي والسيادة الوطنية خط أحمر

 

واجهت الكتب التي تمس بالسيادة الوطنية أوتمجد الارهاب أو تلك التي تتضمن إساءة للدين الإسلامي، مقصلة لجنة القراءة والمتابعة التي تتشكل من 10 أعضاء ممثلين لعدة قطاعات (التربية والثقافة والشؤون الدينية والأوقاف والخارجية والإعلام والجمارك) ومهمتها رصد المنشورات المحظورة، حيث اكد مصدر من اللجنة أنه تم التحفظ على “عديد الكتب” منذ انطلاق الصالون (دون أن يذكر العدد على الرغم من أن اللجنة قامت في الأشهر السابقة بـ “قراءة قبلية” للقوائم المرسلة من قبل الناشرين إلى محافظة الصالون وتم التحفظ على 53 عنوانا، حيث إن دوريات الرقابة التي تقوم بها مصالح الجمارك أسفرت، عن حجز قواميس وخرائط تروج لمغربية الصحراء الغربية وأخرى تمجد الإرهاب، وتسيء للدين الاسلامي، إضافة إلى كتب مسيئة للآداب العامة كالتي تروج للشذوذ الجنسي.

وتعد عملية حجز هذه الكتب الثانية التي جاءت بعد إغلاق جناح دار أهل البيت الإيرانية التي عرضت كتبا شيعية تسيئ للصحابة. وأثارت منشورات هذه الدار حفيظة العديد من الزوار وحتى أصحاب دور النشر. 

 

الجزائريون يطلقون السياسة ويبحثون عن الحب

أظهرت عملية الاستطلاع والجولة التي قمنا بها أن كتب التنمية البشرية قد أزاحت جميع المنشورات وحولت اهتمام القارئ الجزائري الذي هرب من كتب الدين والشيعة، والحب والسياسة التي لم يعد يثق فيها ليبحث في ظل التطور التكنولوجي عن سبل الترقية والتقدم، حيث اكد العديد من دور النشر أن كتب التنمية البشرية مطلوبة بشكل كبير تليها روايات الحب المختارة من الادب الروسي والتي عرفت تراجعا مقارنة مع السنوات الماضية، في وقت حولت وسائل التواصل الإجتماعي الانظار نحو آخر الإصدارات التي عرفت اهتماما من قبل الزائرين وأظهرت ـ حسب الناشرين ـ مدى متابعة الجزائريين للمستجدات والإصدارات الحديثة على غرار كتاب القيصر الجديد، وزوج بغال، ورواية الخلان.

في حين لم تثر كتب السياسة الجزائرية حماس زوار معرض الكتاب، حيث بيعت نسخ قليلة من المنشورات التي تتحدث عن أزمة جبهة التحرير الوطني وحركة حمس وحتى عهدة الرئيس بوتفليقة الاولى. فيما أثار كتاب القيصر الجديد الذي يتحدث عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لستيفين لي ماير، إلى جانب كتاب “15 تموز.. صحوة أمة” حول المحاولة الانقلابية الفاشلة صيف العام 2016 في تركيا لمدير مكتبة الهاشمي ابراهيم ايديمير، ضجة في معرض الجزائر لطبعة 2018، حيث كان الطلب على هذه العناوين ملفتا للانتباه، حسب المشاركين في المعرض.

ويبدو أن السياسة الروسية وموقعها السيادي وتأثيرها القليمي، فضلا عن مواقف الرئيس فلادمير بوتين وشخصيته، تحظى باهتمام الشارع الجزائري الذي سجل تهافتا كبيرا على كتاب “القيصر الجديد” الذي بيعت جميع نسخه. علما ان سعره يبلغ 2500 دج، حيث يتناول ماير المراسل الدبلوماسي السابق لصحيفة نيويورك تايمز في واشنطن وموسكو والمتخصص في الشؤون الروسية ومنطقة أوراسيا، في كتابه قصة صعود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لسدة الحكم ورؤيته لمكانة ودور روسيا في العصر الحديث.

ويصف الناشر الكتاب بأنه وثيقة تتسم بالبحث العميق في أغوار قائد عالمي يعتبر الأخطر على السلم والاستقرار في العالم، بينما أجمعت عدة صحف أمريكية على أن الكتاب يعتبر وثيقة يجب أن يطلع عليها كل سياسي أمريكي. ورصد الكتاب مكامن شخصية بوتين وتطور أفكاره السياسية، فعايش طفولته ومراحل تطوره السياسي والعسكري، حيث أظهر الكاتب شغف بوتين بحب السلطة ورغبته في التمرد وحب اللجوء إلى الارتجال والتجربة. ويتطرق الكاتب لتفاصيل صعود بوتين حتى بلوغه رأس السلطة في بلد كان حتى الماضي القريب أحد قطبي العالم، ولا يزال يمتلك مقومات سياسية وعسكرية واقتصادية تؤهله للعب دور حيوي على الساحة السياسية الدولية.

 

15 تموز، أرطغرل وسقوط الدولة العثمانية.. عندما تحيي الدراما التركية الفكر العثماني

كما استقطب كتاب “15 تموز.. صحوة أمة” حول المحاولة الانقلابية الفاشلة صيف العام 2016، اهتمام العديد من الطلبة والمتابعين ،حسبما اكده مؤلف الكتاب ابرايهم آيدمير صاحب دار النشر الهاشمية، حيث لفت المتحدث إلى اهتمام القراء الجزائريين بالتاريخ العثماني، وكذا تطورات الساحة التركية، مستدلا بنسبة المبيعات المقبولة لمختلف الكتب التاريخية على غرار مسيرة أرطغرل، عملية سقوط الدولة العثمانية، زيادة على صحوة أمة الذي يتناول ليلة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 جويلية 2016 ونفذتها عناصر محدودة من الجيش، تابعة لمنظمة “غولن”، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية. وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في مختلف المدن والولايات. وأكدّ المتحدث أنّ الكتاب يضم خطابي الرئيس التركي طيب رجب أردوغان بعد محاولة الانقلاب الفاشلة ورئيس الوزراء السابق بن علي يدريم. وأشار إلى أنّ الكتاب يحتوي أيضا أسماء الذين استشهدوا في ليلة 15 جويلية 2016، ويستعرض شهادات إنسانية لأرامل وأبناء الشهداء وشقيقاتهم وأشقائهم يروون عبرها ما حصل وتأثير الانقلاب الفاشل عليهم. كما دعّم العمل بمقالات وقعّتها شخصيات مهمة وضمن الكتاب مجموعة من الصور.

وتشارك ثلاثة دور نشر تركية هي “المكتبة الهاشمية”، “الأنوار”، و”سوزلر” بعديد الكتب منها 125 عنوانا للمكتبة الهاشمية.

“زوج بغال”.. عندما تتحدى الرواية السياسة وتحاكي علاقات المغرب والجزائر

 

أكد ممثل دار النشر الإختلاف والضفاف، أن رواية زوج بغال سرقت الاضواء من باقي الروايات المعروضة على غرار رواية “الخلان” لامين الزاوي وحطب سراييفو التي شكلت إحدى أهم الروايات المطلوبة في المعرض سواء من طرف الطلبة الجامعيين والمثقفين وحتى غير الجامعيين. فيما أثارت رواية زوج يغال لصاحبها بلكبير بومدين فضول العديد من القراء الذين اقتنوا الكتاب بحثا عن تفاصيل خفية للعلاقات المغربية الجزائرية، حيث تستعيد الرواية أزمة المعبر الحدودي زوج بغال وتغوص في مآسي العائلات في هذه المنطقة، وتداعيات الأزمة بعين إنسانية بعيدا عن المعالجة السياسة أو الاصطفاف مع طرف ضد آخر

 


الأفلان وحمس.. حضرت الأزمة وغاب الاهتمام

 

يبدو أن نفور الجزائريين من الشأن السياسي ليس فقط بإدارة ظهورهم للاحزاب والإجتماعات السياسية فحسب، بل امتد أيضا إلى كتب السياسة، حيث أكد احد الناشرين أن المنشورات الخاصة بالمواضيع السياسية والشأن الحزبي، تعد آخر الاهتمامات لدى زوار المعرض. ورغم أن الطاهر زبيري الذي يكشف اسرارا عن بيت حزب جبهة التحرير الوطني في كتابه جبهة التحرير الوطني المعتدى عليها من العلف إلى التلف، حيث يحتوي الكتاب على مجموعة من المقالات حول الثورة والتاريخ وحزب جبهة التحرير، بعضها منشور في الصحف والبعض كتبها المؤلف دون أن ينشر من قبل وقال إن هناك عناصر غير ثورية استفادت من اتفاقيات إيفيان باستغلال ريوع المناصب. كما تم تعيين الإطارات المناهضة للحزب على رأس المناصب، حيث صارت العمالة والوفاء معايير أساسية للتعيين في مختلف المناصب. “جبهة التحرير من التلف إلى العلف.. مقارنة بين جبهة التحرير الثورية، والحزب الطلائعي” الذي قاد البلاد بعد الاستقلال. وتوقف الزبيري عند ما اعتبره إفراغا للحزب من الأفكار الثورية جراء “الانقلابات” المتكررة على الفكر الثوري وعلى حزب جبهة التحرير وتفاقم الأزمة داخل الحزب بسبب إقصاء معظم الإطارات الفاعلة والنزيف الذي حدث بانسحاب قيادات فاعلة. كما سجلنا تواجد كتاب “التركة المسمومة أزمة حمس ومسار الحركة”، لكن غاب التفاعل مع هذه المنشورات.

Continue Reading

أخبار البلاد

To Top