fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

لم نشوش على مسابقة تحدي القراءة.. وجاهزون للمشاركة

لم نشوش على مسابقة تحدي القراءة.. وجاهزون للمشاركة

الشروق

لم نشوش على مسابقة تحدي القراءة.. وجاهزون للمشاركة

أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، عن مشاركة الجزائر في الطبعة الرابعة للمسابقة الدولية “تحدي اللغة العربية” المنظمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، نافية أن تكون قد أصدرت قرارا بمنع التلاميذ من المشاركة في هذه المسابقة الدولية.


استغلت وزيرة التربية الوطنية جلسة الرد على الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، أمس، لتؤكد أن مسابقة “أقلام بلادي” التي تنظم كل سنة، لن تشوش على مشاركة التلاميذ الجزائريين في مسابقة تحدي اللغة العربية التي تنظم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث قالت بن غبريط، في ردها على سؤال النائب مسعود عمراوي عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء بخصوص حرمان التلاميذ الجزائريين من المشاركة في المسابقة الدولية “تحدي القراء العربي” التي تنظمها الإمارات كل سنة في نفس توقيت مع المسابقة الجزائرية “أقلام بلادي”، إن “الجزائر ستستمر في المشاركة في مسابقة تحدي القراءة العربي في طبعتها الرابعة، التي ستنظم في الثلاثي الأول من سنة 2019 كما كان مبرمجا”، منتقدة في نفس الوقت سؤال النائب، الذي قالت إنه يحمل الكثير من المغالطات والأفكار المسبقة وغير المؤسسة”، لتضيف: “سواء تعلق الأمر بمسابقة تحدي القراءة أم المسابقة الوطنية “أقلام بلادي “فلكل تظاهرة رزنامة خاصة بها”، والهدف منها تمكين التلاميذ من المشاركة في البرنامج الذي يريدونه أو المشاركة في المسابقتين”.


وترى بن غبريط أن “برنامج تحدي القراءة العربي له نفس توجه البرنامج الوطني المتمثل في مشروع القراءة الممتعة الذي تم تنظيمه بالتنسيق مع وزارة الثقافة منذ سنة 2015 ويهدف إلى تنمية الإبداع والخيال لدى الناشئة”، مذكرة بالمشاركة “المتميزة” للجزائر في الطبعات الثلاث السابقة لتحدي القراءة العربي منذ السنة الدراسية 2015-2016 .

وردا على سؤال متعلق بمصير الكتب التي أهدتها دولة الإمارات إلى الجزائر وبقائها في الميناء، أكدت الوزيرة أن الأمر “لا أساس له من الصحة”، موضحة أنه “بعد قبول هذه الهبة وموافقة وزارة الثقافة على دخولها إلى الجزائر تم تكليف المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية بإخراج هذه الكتب من الميناء وتجميعها بالمؤسسة التي لها خبرة في ذلك”. وأضافت بن غبريط أنه بعد هذه العملية قام وفد إماراتي بزيارة إلى الجزائر في جويلية الماضي و”أبدى إعجابا كبيرا بالتحكم وانطباعا جيدا عن كيفية سير هذه العملية”.

Continue Reading

أخبار الشروق

To Top