مدرب السعودية يُبرّر واللاعبون يعتذرون

قال الناخب الوطني السعودي خوان أنطونيو بيتزي، إن الخسارة الثقيلة التي تعرّض لها أشباله أمام نظرائهم من روسيا، لن تُؤثّر سلبا على بقية مشوار “الأخضر” في مونديال 2018.

وخسرت السعودية بِنتيجة عريضة (0-5) أمام مُنظم المونديال المنتخب الروسي، في افتاحية كأس العالم، أُقيمت فعّالياتها مساء الخميس بِالعاصمة موسكو.

وأوضخ خوان أنطونيو بيتيزي أن الهدف التي تلقته السعودية في وقت مبكر (الدقيقة الـ 12)، انعكس سلبا على معنويات لاعبيه. مُشيرا إلى أن المنافس الروسي لم يكن قويا، ولا يستحق الفوز بِهذه النتيجة الثقيلة.

ويُدرّب خوان أنطونيو بيتزي (50 سنة) منتخب السعودية منذ أواخر نوفمبر الماضي، وهو تقني أرجنتيني ويحمل أيضا الجنسية الإسبانية.

وأضاف الناخب الوطني السعودي في تصريحات إعلامية أعقبت مباراة افتتاح المونديال، أنه يثق في قدراته الفنية وحيازته الحلول المناسبة، كما يُؤمن بِالمستوى الفني المُحترم للاعبيه. مُلتزما أمام مُشجّعي “الأخضر” بِالتحسّن نتيجة وأداءً في مباراة الجولة الثانية، أمام الأروغواي الأربعاء المقبل.

هذا وتقدّم لاعبو السعودية بِإعتذراتهم لِأنصار المنتخب، وأكد المدافع والقائد أسامة الهوساوي أن فريقه سيتدارك الوضع أمام الأروغواي، ويُصحّح المسار، ولن يعود مُبكّرا إلى الديار.

المصدر