مضوي يقر بوجود “الفساد” في الكرة التونسية.. ويتهم الصحافة بـ”التواطؤ”

فتح الجزائري خير الدين مضوي، مدرب النجم الساحلي، على نفسه باب “الإقالة” من العارضة الفنية للنادي التونسي، بعد اتهام الكرة المحلية بـتفشي ظاهرة “الفساد” الرياضي فيها، ما يؤكد أن المدرب السابق لوفاق سطيف، لم يهضم إلى حد الساعة خسارته لكأس تونس أمام النادي الإفريقي برباعية مقابل واحد الأحد الفارط.

وقال مضوي في تصريحات إذاعية تونسية، عقب نهاية مواجهة فريقه بنادي زيسكو يونايتد الزامبي أول أمس الأربعاء، في مسابقة كأس رابطة أبطال إفريقيا “النجم الساحلي تألق على الصعيد الإفريقي وفاز في مقابلاته، لكن على الصعيد المحلي عانى من “الفساد” الرياضي في الكرة التونسية، أمام تكتم الجميع وصمت الصحافة، وسئمنا من هذا الفساد الذي أضر بالفريق كثيرا”.

يشار أن إدارة النجم الساحلي، كانت قد تقدمت في منتصف أفريل الفارط بشكوى للقضاء التونسي، بخصوص وجود تلاعبات في مواجهة فريقها أمام الترجي وفوز الأخير بثلاثية مقابل هدفين.

أما بخصوص مستقبله مع النجم الساحلي، قال مضوي، إن أي مدرب يكون عرضة للإقالة من منصبه في حال تسجيله نتائج سلبية، علما أن أنصار نادي” الجوهرة” كانوا قد طالبوا الرئيس رضا شرف الدين بضرورة إقالة مضوي بعد خسارة الكأس، حسب ما جاء في صحيفة “الصباح” المحلية في الـ48 ساعة الأخيرة، التي أكدت أيضا أن مواجهة زيسكو يونايتد الزامبي ستكون الأخيرة لمضوي.

جدير بذكره أن اسم خير الدين مضوي، كان قد تداول بقوة في الشارع السطايفي للعودة مجددا إلى الوفاق بعد رحيل عبد الحق بن شيخة، فضلا عن الوضعية المزرية التي بات يمر بها الوفاق في الموسم الحالي، بعد خروجه خالي الوفاض.

دريس سليم

المصدر