fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

مقري: “متخوفون من سطو أطراف على الحكم في 2019”

مقري: “متخوفون من سطو أطراف على الحكم في 2019”

البلاد

مقري: “متخوفون من سطو أطراف على الحكم في 2019”

“الخيار المفضل لدينا هو تأجيل الرئاسيات”

 

البلاد -عبد الله نادور  –  أكد عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، أن الخيار المفضل حاليا هو “تأجيل الانتخابات الرئاسية في حدود سنة” بهدف تحقيق التوافق الوطني، فيما أبدى مقري تخوفه من “محاولة بعض الأطراف السطو على الحكم في سنة 2019”.


وأبدى عبد الرزاق مقري، اليوم الجمعة، تخوفه من “محاولة سطو بعض الأطراف على الحكم سنة 2019”، الأمر الذي “يزيد الوضع الحالي تأزما وتهديدا”. واعتبر مقري، خلال ندوة صحفية نظمها على هامش لقاء الهياكل، أن ذلك “يدخل البلد في وضع أسوء مما هو عليه الآن”، مضيفا “نحن متخوفون من العهدة الخامسة ومن تمديد دون إصلاحات ورؤية”، متابعا أن من بين أبرز المخاوف “الصراعات داخل نظام الحكم على خلافة الرئيس”.

وأكد مقري في إجابته على أسئلة الصحافيين، أن الحل في نظره حاليا يكون في التأجيل، وهو “الخيار المفضل” على أن يكون ذلك “في حدود سنة”، ويهدف إلى “تحقيق الإصلاحات والتوافق الوطني”. وبخصوص السيناريوهات الأخرى المحتملة، أوضح مقري أن العهدة الخامسة “ستقاطع فيها الحركة الانتخابات”، أما التمديد دون توافق ولا إصلاحات “لا نقبله”. وأما فتح التنافس بغير العهدة الخامسة “سنكون معنيين به من خلال ما تفرزه المناقشات السياسية، وما يقرره مجلس الشورى الوطني”.


فيما أشار مقري، إلى أنه “لا مانع من تنظيم ندوة حوارية” إذا وافقت عليها مختلف الأطراف. وفي هذا السياق، طرح عبد الرزاق مقري عددا من الشروط للقبول بفرضية تأجيل الانتخابات الرئاسية، مقترحا أربعة بنود تتمثل في أن لا يتجاوز التمديد فترة حدود سنة، يكون مشروعا تتبناه كل مؤسسات الدولة الجزائرية، ينطوي على إصلاحات حقيقية وجادة ومعلنة. وأضاف أيضا “مشروعيته الأساسية هي التوافق الوطني”.

وبدا مقري متفائلا بخصوص المسار الجديد الذي بدأ يتشكل في الساحة السياسية، حينما قال إن الاتصالات العديدة التي أجراها مع أطراف في السلطة وخارجها “اتضح لنا بأن ثمة نية لتحقيق الإصلاحات والسعي للتوافق”، معتبرا أن هذا المسعى يهدف إلى التعاون لتحقيق استقرار البلد وحفظه من الإنفلات من خلال التوافق، فتح نقاش حول الرؤى الاقتصادية بما يحد من الفساد ويحقق التنمية، ضمان الإصلاحات السياسية ومستقبل الديمقراطية. ويرى مقري أن تأجيل الانتخابات يعطي فرصة لتحقيق الإصلاحات والاطمئنان على صدقية المطلب وإمكانية الاستجابة له “بما يجعل ذلك محددا لموقفنا النهائي من التحولات”، توفير الوقت للاستمرار في البحث عن التوافق حتى بعد فترة التأجيل، وإمكانية شعور الأطراف “المتصارعة” الراغبة في خلافة الرئيس بخطورة الأزمة”.

Continue Reading

أخبار البلاد

To Top