fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

مواد مستوردة مُسرطنة في الأسواق!

مواد مستوردة مُسرطنة في الأسواق!

البلاد

مواد مستوردة مُسرطنة في الأسواق!

تتمثل في عصائر ومنتوجات جيبس وبسكويت

البلاد – ص.لمين – حذرت المديرية العامة للأمن الوطني من منتوجات يعتزم بعض التجار إدخالها إلى الأسواق الجزائرية والتي تعتبر منتوجات غذائية مُسرطنة، داعية إلى اتخاذ كل الإجراءات ومن ذلك القيام بعمليات تحسيس وتوعية في حالة تمكن التجار من إدخالها.


وأشارت مصادر “البلاد”، إلى أن معلومات تحصلت عليها مصالح الأمن مفادها أن أحد الأطباء التونسيين مختص في المخ والأعصاب والعمود الفقري ويعتبر مستشارا لدى منظمة الصحة العالمية، حذر من خطورة احتواء مواد غذائية على مواد مسرطنة تقوم بإتلاف خلايا المناعة عند الإنسان وتتلف الذاكرة وتحدث تشنجات لدى الأطفال والنساء، وهي المواد الغذائية التي يعتزم بعض التجار إدخالها إلى أسواق بلدان شمال إفريقيا ومن بينها الجزائر وتونس. وأشارت إرسالية لمديرية الصحة والسكان لولاية الجلفة موجهة إلى مدراء مؤسسات الصحة الجوارية ومدراء المؤسسات العمومية الاستشفائية تحمل رقم 89 م ص س 2019 صادرة بتاريخ 9 جانفي 2019 ـ تحوز “البلاد” نسخة منها ـ إلى أنه من بين هذه المواد ماتعلق بعصير “المنجو ماز” وعصير “المنجو دلتا” والذين يحويان على مادة F211 وعصير منعش يحتوي على المادة E330 وعصير فريشي مسحوق يحتوي على المادة E102 وعصير سوبر سكواتش يحتوي على المادة E211، زيادة على شراب برتقال مركز يحتوي على مادة E330 أمريكي الصنع.

كما تضمن التحذير منتوج جيبس يحمل إسم البطل ويحتوي على المادة E223 وأيضا بسكويت محشي يحمل إسم “كاستر كريم” يحتوي على المادة E307 وE339 وE223. وحذر المصدر أيضا من حليب سائل منوع لونا يحتوي على المادة E325، وأكد المصدر أن جميع هذه المنتوجات الغذائية تحمل مواد مسرطنة ويعتزم بعض التجار إدخالها إلى الأسواق.


هذا وشدد المصدر على القيام بعمليات تحسيس وإتخاذ جميع التدابير من أجل التحكم في هذه المنتوجات، خاصة وأن تحذير المديرية العامة للأمن الوطني لم يؤكد دخولها إلى الأسواق الجزائرية بعد، لكنه حذر من اعتزام التجار إدخالها وتسويقها وهو ما يشكل خطرا على الأطفال والنساء في حالة حدوث ذلك.

مع العلم أن وزارة التجارة وقبل أسابيع كانت قد تدخلت وسحبت مسحوق عصير بينت التحاليل تضمنه على مواد مخدرة وكان يعتبر قبلة للأطفال والمراهقين، زيادة على سحب العديد من المواد الغذائية ومواد تجميل كحال حنة تدعى “الحنة السوداء” تشكل خطرا على المستهلكين وهو ما يؤكد انفلاتها من الرقابة، الأمر الذي جعل المديرية العامة للأمن الوطني تستبق أي طارئ وتُحذر من المنتوجات الغذائية التي يعتزم بعض التجار تسويقها في أسواق الجزائريين وتدعو إلى اليقظة والتحسيس تفاديا لأي حادث يشكل خطرا على المستهلكين وعلى النساء والأطفال بالخصوص استنادا لهذا التحذير. 

Continue Reading

أخبار البلاد

To Top