fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

هكذا خطط جامعيون لاغتيال مسؤولين أمنيين في وهران

هكذا خطط جامعيون لاغتيال مسؤولين أمنيين في وهران

البلاد

هكذا خطط جامعيون لاغتيال مسؤولين أمنيين في وهران

منضوون رفقة تائبين في خلية إرهابية موالية لداعش

البلاد – رياض.خ – سلطت مساء أول أمس المحكمة الجنائية الابتدائية لمجلس قضاء وهران، عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا ضد خمسة متهمين تتراوح أعمارهم بين 28 و50 عاما، بينهم حائز على شهادة ليسانس في الأدب الاسباني وأخر له علاقة مباشرة مع ابن عمه مبحوث عنه أمنيا منذ 2008 تاريخ التحاقه بالعمل الارهابي، وجاءت العقوبات لتورط الجميع، في جناية التخطيط للانخراط في مجموعة جند الخلافة الموالية للتنظيم الارهابي المسمى اختصارا “داعش” والالتحاق بفرعها في جنوب شرق ليبيا.


وبينت مجريات المحاكمة، التي جرت في ظروف أمنية مشددة، ان الخلية المفككة، التي كانت تخطط للانتماء الى “داعش” وجهت اليها اتهامات بدعم الارهاب والاشادة بالاعمال الارهابية له في سوريا، ليبيا وتونس والجزائر، وكانت تخطط لتنفيذ اغتيالات في حق مسؤولين امنيين في عاصمة الغرب الجزائري والهجوم على مقر امني حضري خارجي بدائرة قديل شرق وهران.

وأظهرت وقائع القضية، أن افراد الخلية تم توقيفهم بتاريخ 23 أوت 2017، من قبل عناصر الامن اعسكري للناحية العسكرية الثانية بوهران، على اثر مداهمة استثنائية لمنزل ملك لأحد المتهمين بالقرية الساحلية لبلدية بوسفر التابعة لدائرة عين الترك، هذا الأخير المسمى “ر خ” حول منزله الى “قاعدة ارهابية” بكامل المعايير، فيما حاول المتهمون انكار التهم المنسوبة اليهم على أساس انهم كانوا يجتمعون كل يوم لاقامة حلقات دينية للتفقه في أصول الفقه الاسلامي، بينما بينت التحريات، أن المتهمين كانوا يشتغلون على التنسيق بينهم لاعداد مخططات ارهابية وربط الاتصال بقادة جند الخلافة في ليبيا لربط موعد محدد لالتحاق عدد من الشباب بالتنظيم الارهابي، وذلك بمساعدة ابن عم احد افراد الخلية موقوف، ينشط المكنى “حذيفة” ينشط حاليا في جند الخلافة في منطقة “سبها “اكبر مدن الجنوب الشرقي لدولة ليبيا,وأثمرت العملية الأمنية بايقاف جميع المتورطين الذين كانوا في اتصال مع ارهابيين في جند الخلافة عبر تطبيق “التيلغرام” للتراسل الفوري، وتضمنت الاتصالات التي كانت تجرى بين الخلية المفككىة وقادة ارهابيين في ليبيا وسوريا، التحريض على الالتحاق بتنظيم “داعش” وتجنيد مزيد من الشباب والارهابيين التائبين والبطالين للانخراط في خلايا “جند الخلافة” هنا وهناك مقابل اغراءات مادية هائلة،  وذكر المصدر أن الخلية التي فككتها مصالح الأمن العسكري، كانت بصدد جمع معلومات حول طرق اللتزود بالأسمدة الكيميائية لصتنيع القنابل والمتفجرات لزرعها في مواقع حساسة لاثبات “حسن نية” الانخراط في العمل الإرهابي.


وأفضت العملية ذاتها الى مصادرة مجموعة من الحواسيب والاقراص الصلبة التي تخزن معلومات حول الحراك الارهابي لجند الخلافة في تيزي وزو وأقصى شرق البلاد على الحدود مع تونس وجنوب ليبيا، كما تم حجز لوحات رقمية اتضح أثناء تفحص محتومياتها انها تتضمن مقاطع ينشرها “داعشي” معروف بكنية “ابي الزهير” عبر قناته في موقع “ويب ” على اليوتيوب والتوصل الى معلومات تخص علاقة الخلية مع مدير موقع “بحر الأحزان” لتنظيم داعش الذي يدرب الشباب المغرر بهم على مراحل الالتحاق بالتنظيم الارهابي، علاوة على ضبط رايات سوداء لتنظيم “البغدادي” وكتب ومطويات وخطب هذا الأخير.

واعترف أحد الموقوفين المسمى “ي ر “28 عاما، ان الخلية كانت تستعد لتنفيذ هجمات ارهابية مع الدخول الاجتماعي للعام الماضي قبل تفكيكها. ومن ضمن العمليات التي كانت في اجندة الخلية لاإبات العضوية الإرهابية اغتيال محافظ شرطة لدائرة قديل وغرس ألغام بمواقع حساسة وسط مدينة وهران، وكانت تخطط لاتخاذ جبل “مرجاجو” بالاندلسيات مجالا للنشاط الإرهابي ريثما يتم الحصول على إن بشد الرحال الى سوريا أو ليبيا.

Continue Reading

أخبار البلاد

To Top