fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

هكذا ستعوّض إعانات مالية قفة رمضان الموجهة إلى المعوزين

هكذا ستعوّض إعانات مالية قفة رمضان الموجهة إلى المعوزين

الشروق

هكذا ستعوّض إعانات مالية قفة رمضان الموجهة إلى المعوزين

رسّمت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الخطوط العريضة حول كيفيات إعداد وتمويل الميزانيات الأولية للبلديات بعنوان السنة المالية 2019، بهدف بسط التوازن الميزانياتي وطريقة ضبطه والإعانات الموجهة إلى صيانة وحراسة المدارس الابتدائية وكذا التغذية المدرسية.
وحسب ما تضمنته التعليمة رقم 11 المؤرخة في 6 نوفمبر 2018، تحوز “الشروق” نسخة منها، كلفت الوزارة الولاة، بتوزيع المخصصات والإعانات الممنوحة عبر ميزانيات الولاية لفائدة البلديات المعنية، وذلك حسب معايير محددة، بهدف صيانة وحراسة المدارس الابتدائية، كما أنه تم الترخيص للبلديات ابتداء من سنة 2018 بتحويل جزء لا يتعدى 50 بالمئة من مبلغ الإعانة لتسجيل عمليات متعلقة بالترميمات، الاقتناءات والتصليحات الكبرى على مستوى المدارس الابتدائية وملحقاتها، أما باقي المبلغ فيتم تخصيصه لقسم التسيير للتكفل بأجور أعوان الحراسة للمدارس الابتدائية وكذا نفقات الصيانة والتصليحات الكبرى.
وأوضحت الوزارة أنه أثناء اجتماع مجلس الوزراء بتاريخ 5 جوان الفارط، قد تم اتخاذ قرار يتضمن استبدال قفة رمضان بمساعدات مالية مباشرة لفئة المعوزين.
وقصد التحضير الجيد لهذه العملية التضامنية الخاصة بالشهر الكريم لسنة 2019، فقد طالبت الوزارة البلديات بتقييد المساهمات المالية التي عادة ما تقتطع لاقتناء المواد الغذائية، بالمادة 664 “منح ومعونات” ضمن الباب الخاص بالمساعدات الاجتماعية بالنسبة إلى بلديات مقر الدوائر والمادة 651 بالنسبة إلى البلديات الأخرى وذلك عوضا من المادة 601 الخاصة بـ “تغذية”.
وفي ما يخص طريقة تنفيذ إجراءات إعداد الميزانية الأولية للبلديات، يتعين على الأمناء العامين للبلديات استشارة رؤساء المصالح لتجديد الاحتياجات من مختلف المواد واللوازم والخدمات الضرورية لسير مصالح البلدية ومن ثم تحديد احتياجات التمويل السنوي لكل مصلحة مع ضرورة مراعاة احتياجات التمويل لضمان السير العادي والجيد لمصالح البلدية، من خلال إعطاء هامش من الحرية وكذا رؤية واضحة لترتيب احتياجات التمويل لمختلف مصالح البلدية، وتغطية الاحتياجات حسب القدرات المالية المتاحة مع السعي دائما إلى التكفل الجيد لمختلف مصالح البلدية وتقديم خدمة نوعية لمستعملي المرفق العام.
وفي ما يتعلق بالإعانة المخصصة للتكفل بالتغذية المدرسية، حددت الوزارة تكلفة الوجبة المدرسية بالنسبة إلى ولايات الجنوب بـ 55 دينارا و45 دينارا للوجبة بالنسبة إلى ولايات الشمال عملية تحويل الاعتمادات المالية المرصودة بميزانية الدولة لا تتم، إلا عند نهاية الثلاثي الأول من كل سنة ولضمان استمرارية تموين المطاعم المدرسية بالمواد الغذائية، سمحت وزارة الداخلية للبلديات بصفة بيانية تسجيل المبلغ الحاصل من خلال إحصاء عدد تلاميذ الطور الابتدائي للمستفيدين من خدمات المطاعم المدرسية للسنة الحالية وكذا النسبة اليومية للوجبة بالنسبة إلى ولايات الشمال وعدد أيام التسيير المحددة بـ 157 يوما.
ومن أجل ضمان استمرار تموين المطاعم المدرسية بالمواد الغذائية اللازمة أثناء سنة 2019، فإن المبلغ الذي يسجل بصفة بيانية يخص أيام التسيير لكامل السنة المقدرة بـ 157 يوم، الذي يمكن تعديله بالزيادة أو بالنقصان عن طريق فتح اعتماد مالي بإذن مسبق أو بالميزانية الإضافية بعد الإشعار النهائي للاعتمادات، حيث يستلزم تسوية الفارق بين المبلغ الممنوح والمبلغ المسجل بعد الإشعار بالمبالغ النهائية الممنوحة لكل بلدية من هذه الإعانات بعنوان السنة المالية 2019.


Continue Reading

أخبار الشروق

To Top