fbpx
Connect with us

الجزائر صحافة

هكذا كبّد باحميد خزينة الدولة خسائر بمئات الملايين من أجل عيون ربراب؟!

هكذا كبّد باحميد خزينة الدولة خسائر بمئات الملايين من أجل عيون ربراب؟!

البلاد

هكذا كبّد باحميد خزينة الدولة خسائر بمئات الملايين من أجل عيون ربراب؟!

رئاسة الجمهورية تطلب من وزارة المالية توضيحات بخصوص القضية

كشفت مصادر “البلاد.نت” تفاصيل جديدة حول قضية التجهيزات المحجوزة لمؤسسة سيفيتال بولاية سكيكدة تؤكد أن مسؤولين في “الجمارك”  قد تورطوا في محاولة تمرير تجهيزات “سيفيتال” دون إتمام إجراءات جمركة صحيحة بعد أن تم إغفال التأكد من تحديث إجراءات الاستيراد و فق التشريع الجديد و عدم التأكد من “التصاريح اللازمة لإستيراد ذلك النوع من التجهيزات” و الذي نص عليه قانون المالية لسنة 2018.


و حسب ذات المصادر لم تتضمن وصولات الدفع التي نشرتها “سيفيتال” لإثبات جمركة التجهيزات بعد ان تم حجزها، لم تتضمن “الرسم على الإستيراد TCS” و الذي  تبلغ قيمته 1 بالمئة من قيمة الاستيراد.

و يخص هذا الرسم TCS كل عمليات إستيراد السلع التي تتجاوز قيمة أكبر من 100.000 دج في حين تتجاوز قيمة المعدات التي إستوردتها سيفيتال من بلجيكا  4.1 مليار دينار جزائري (حوالي 41 مليار سنتيم).

و حسب وثائق التخليص الجمركي التي نشرتها سيفيتال فإن ما تم دفعه من رسوم جمركية لا يتعدى 3 الاف دينار جزائري سوى ببعض الدنانير و هو مبلغ بسيط مقارنة  بـ 400 مليون سنتيم كان لا بد من دفعها لو تم القيام بالإجراءات بالشكل الصحيح – تقول مصادر “البلاد.نت”- 

و حسب مصادر “البلاد.نت” فإن مسؤولين في الجمارك قد تواطؤا مع “سيفيتال” و حاولوا تمرير تلك التجهيزات    عبر قبول إجراءات توطين كانت قد قامت بها “سيفيتال” قبل ازيد من سنة من الزمن أي -قبل صدور قانون المالية 2018 –  في حين كان لزاما على إدارة الجمارك تحري  قيام ” سيفيتال ” بإجراءات توطين جديدة وبالتالي الخضوع “للرسم على الإستيراد TCS ” حيث أن التجهيزات التي تم تجميدها بميناء بجاية عادت الى بلجيكا و من ثم توجهت الى ميناء سكيكدة على انها عملية إستيراد جديدة و هو ما يستوجب إجراءات جديدة.

وقد تم التلاعب بالممرات الخاصة بالجمارك، حيث تم إدخال تجهيزات سفيتال بميناء سكيكدة من خلال “الممر الأخضر” من أجل التملص من الرقابة التقنية و الخبرة القضائية، ليتم بعد ذلك توجيهها لـ “الممر الأحمر” المخصص للبضائع القابلة للاستيراد دون أداء الرسوم الجمركية، وهذا للتهرب من “الرسم على الاستيراد TCS”، قبل أن يتم ارجاع التجهيزات مرة أخرى إلى “الممر الأخضر”. بحسب توضحيات مصدر “البلاد.نت”.


رئاسة الجمهورية تطلب من وزارة المالية توضيحات

هذا وكشف مصدر مطلع لـ “البلاد.نت” أن رئاسة الجمهورية قد طلبت من وزارة المالية إيفادها بتقرير شامل عن قضية ربراب والتجهيزات التي خرجت من ميناء سكيكدة.


 

 

Continue Reading

أخبار البلاد

To Top