in

الجزائر تترشح لعضوية مجلس الأمن

كشف وزير الخارجية، عبد القادر مساهل، الإثنين، أن الجزائر ستترشح للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن والسلم الدولي ابتداء من 2019، على اعتبار أن العهدة ستتكون حينها من ثلاث سنوات بدلا من سنتين المطبقة حاليا.

وأكد عبد القادر مساهل، لدى استضافته في حصة "ضيف التحرير" بالقناة الإذاعية الثالثة، على أن الجزائر ترفض أي محاولات لإقحامها في مكافحة الإرهاب عسكريا في نزاعات المنطقة، مذكرا بجهود الجزائر في دعم دول الجوار في هذا الإطار.

وشدد الوزير على أهمية حوار مجموعة 5+5 الذي انعقد، الأحد بالجزائر العاصمة، في ظل التحديات التي تواجهها منطقة الحوض المتوسط لا سيما الهجرة غير الشرعية و الوضع الأمني والخطر الإرهابي فضلا عن أزمات المنطقة وعلى رأسها الوضع في ليبيا ومالي، مؤكدا أن الجزائر على مستوى كبير من اليقظة على حدودها.

وأكد مساهل أن الجزائر تكوّن عددا من عناصر النخبة في مالي والنيجر وعددا من دول المنطقة لمكافحة الإرهاب، فضلا عن الدعم اللوجيستيكي والمساعدات الإنسانية لهاته الدول وهو ما كلف الجزائر ما قيمته 100 مليون دولار خلال العشر سنوات الأخيرة، مجددا رفض الجزائر أن يتم إقحامها في أي تدخل عسكري بالمنطقة.

وذكر مساهل بتقرير معهد غالوب الذي صنف الجزائر السادسة في قائمة العشرة دول الأكثر أمنا، وهو الإنجاز الذي يعد ثمرة للمصالحة الوطنية للرئيس بوتفليقة الذي تبنى مقاربة لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، أثبتت فعاليتها بدليل العدد القليل من الجزائريين في صفوف تنظيم داعش الإرهابي.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

علق على الخبر

تعليقات