in

بن غبريط: “المدرسة الجزائرية بحاجة إلى أساتذة أكفاء”


قالت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، أن رهان الوزارة يتمثل في الجودة وجلب أساتذة أكفاء.

مشيرة إلى أن الجودة هي مطلبا مشروعا للمجتمع من خلال جلب أساتذة أكفاء يقدمون دروسا تساهم في محاربة الرسوب والتهرب المدرسي.

خاصة وأن عامل الجودة هو إشكالية نتطلع لتطويرها، لأن الأساتذة يطالبون بالمرافقة واكتساب مهارات مهنية جديدة.

ا

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

علق على الخبر

تعليقات