in

الروهينغا يدعون أوروبا للضغط على ميانمار لوقف التطهير العرقي

دعا ممثلون لعرقية (روهينغيا) أمس الاثنين البرلمان الأوروبي الى الضغط على القيادة العسكرية والمدنية في ميانمار بهدف إنهاء اعمال العنف والتطهير العرقي للأقلية المسلمة.

وتأتي الدعوة بالتزامن مع بدء وفد من البرلمان الاوروبي يضم تسعة اعضاء زيارة تستغرق اربعة ايام إلى ميانمار وبنغلاديش من أجل الاطلاع بشكل مباشر على التطورات الحالية في المنطقة.

ومن المقرر أن يزور الوفد مخيمات الروهينغيا ويلتقي ممثلي المنظمات غير الحكومية الدولية العاملة في ولاية راخين ومنظمات المجتمع المدني بميانمار والقادة الدينيين والسياسيين وكذلك مع اعضاء المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الروهينغيا الأوروبي الدكتورة انيتا شوغ في بيان: إن هذه فرصة مهمة للمسؤولين بالاتحاد الأوروبي ليروا بأنفسهم الوضع المأساوي الذي يواجهه الروهينغيا ويحمل دمارا لا يمكن تخيله يرتكبه ضدهم الجيش البورمي (نسبة الى بورما وهي الاسم القديم لميانمار) ومقاتلو راخين المحليون".

واضافت "ان الزيارة بمثابة مناسبة فريدة لممثلي الاتحاد الأوروبي للتشديد على القيادة العسكرية والمدنية في ميانمار بضرورة الالتزام بمطالب سكان روهينغيا والمجتمع الدولي بإنهاء العنف ووقف التطهير العرقي"، وفقا لما ذكرت وكالة "كونا".

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

علق على الخبر

تعليقات