in

طلبة الرياضة البدنية في احتجاج وطني بقسنطينة

شل طلبة معاهد علوم تقنيات النشاطات البدنية والرياضية القادمين من مختلف الولايات وسط مدينة قسنطينة، مؤكدين، الثلاثاء، مواصلة إضرابهم الذي باشروه العام الماضي لغاية استجابة الجهات الوصية لمطالبهم التي اعتبروها مشروع ولا تراجع عنها، فيما عانى القسنطينيون الأمّرين بسبب الأزمة المروري الخانقة التي سببتها المسيرة الوطنية.

والتحق الثلاثاء، طلاب من معهدي علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية لبسكرة والبويرة بنظرائهم بولاية قسنطينة، أين نظموا مسيرة وطنية جاب خلالها أزيد من 1000 طالب مختلف الشوارع قبل أن يغلقوا وسط المدينة بشكل نهائي ما سبب أزمة مرورية خانقة زادت من معاناة أصحاب المركبات وحتى الراجلين بعاصمة الشرق، حيث رفع المحتجون الغاضبون شعارات تعبر عن استمرار إضرابهم إلى غاية صدور قرار جدي لصالحهم فيما يتعلق بفتح مناصب مالية لتوظيفهم في الطور الابتدائي تطبيق لقوانين الجمهورية التي تشير لإلزامية ممارسة التربية الرياضية لكافة التلاميذ، وكذا فتح مناصب بوزارتي التربية والشباب والرياضة.

وناشد المحتجون وزير التعليم العالي ووزيرة التربية التدخل العاجل والاستجابة لمطالب لجنة خريجي معاهد علوم وتقنيات التربية البدنية الذين وجد الآلاف منهم أنفسهم بطالين – حسبهم – في الوقت الذي يمكن توظيفهم والاستفادة منهم في جميع الأطوار التعليمية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

علق على الخبر

تعليقات